المعارضة السورية تنتقد تخصيص رواتب لموظفي النظام المفصولين

المعارضة السورية تنتقد تخصيص رواتب لموظفي النظام المفصولين
المصدر: دمشق - (خاص)

انتقدت أطياف واسعة من قوى المعارضة السورية قرار الحكومة المؤقتة، المتعلق بصرف رواتب لـ 1200 موظف لصالح الإدارة المحلية فصلتهم حكومة النظام السوري من وظائفهم في مختلف المدن السورية، واعتبار جميع الموظفين المفصولين من قبل النظام، موظفين لديها.

ورأى مراقبون أن الحكومة المؤقتة التي يرأسها الدكتور أحمد طعمة، والتي شكلت بدعم من الائتلاف الوطني السوري المعارض في تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، تحاول بقرارها هذا أن ترفع من رصيدها لدى الشارع السوري.

على صعيد آخر، أكد الدكتور حسن حجازي وزير العمل في الحكومة السورية أن الوزارة تبحث في الوقت الحالي جميع الإشكالات التي ظهرت أثناء تطبيق قانون العاملين الأساسي رقم 50 لعام 2004 على أرض الواقع لاسيما أنه سيتم تصنيف العاملين وفق فئات ومراتب وظيفية محددة يتم الارتقاء فيما بينها وفق معايير معينة مع ربط الإنتاجية بالأجر.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة تعديل القانون الأساسي للعاملين في الدولة والذي عرض فيه الوزير حجازي رؤية الوزارة لمشروع تعديل القانون لتجنب جميع الإشكالات بناء على مقتضيات العدالة الاجتماعية والمصلحة العامة.

من جهته أكد وكيل الجهاز المركزي للرقابة المالية أحمد الملحان أهمية الإشارة إلى حيثيات التعديل لكل مادة على حدة ووضع جدول لمقارنة المواد والتعديلات عليها.

يذكر أن القانون الأساسي للعاملين في الدولة النافذ حاليا في الجمهورية العربية السورية وضع عام 2004 ويتضمن آليات إحداث الجهات العامة والملاكات العددية ذات الطابع الإداري والاقتصادي والبلديات وتوصيف الوظائف والسلطة صاحبة الحق بالتعيين والتفويضات والأحكام الناظمة للتعيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث