أميركا تأمل عدم تأثير أزمة القرم على التعاون بشأن الكيماوي السوري

أميركا تأمل عدم تأثير أزمة القرم على التعاون بشأن الكيماوي السوري

دمشق ـ عبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الاثنين عن أمله في “ألا يؤثر الوضع في القرم على التعاون مع روسيا في شأن الجهود الدولية لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية”.

وقال كيري للصحافيين في لاهاي، اذ سيحضر قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى: “أتمنى ألا يحدث ذلك. كل ما أقوله إني أتمنى أن تستمر نفس الدوافع التي حثت روسيا على أن تكون شريكا في هذه الجهود”.

من جهتها، حثت رئيسة بعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الكيماوي سيغريد كاغ الأحد، الحكومة السورية على “تسريع” عملية إزالة الترسانة الكيماوية وإخراجها، لـ”الوفاء” بالموعد النهائي في 30 حزيران/ يونيو المُقبل، لكنها أشارت إلى أن التخلص من الكيماوي “لا يحل المشكلة الأساسية “في سوريا، وإلى أن “بعض الأشخاص” يربط بين موعد 30 حزيران/ يونيو وانتخابات الأسد.

وأعلنت منسقة البعثة المشتركة أن الحكومة السورية عن وجود 26 موقعاً جرى تدمير 13 منها و”لم يتم الوصول” إلى أحد المواقع، في حين يُجري وفد من خبراء منظمة الحظر محادثات مع الجانب السوري في هذه الأيام لـ”تقديم المساعدة والخيارات المتعلقة بتعطيل هذه المواقع التي تضم هنغارات وأنفاقاً”.

ومن المتوقع أن تقدم الحكومة السورية خطتها إلى اجتماع منظمة الحظر في لاهاي في 28 الشهر الجاري. وقالت كاغ: “إذا قبل المجلس التنفيذي للمنظمة خطة الحكومة السورية، يعني الاتفاق على موعد جديد” لتعطيل المواقع الـ12″.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث