بن فليس يتعهّد بوضع دستور توافقي في حال فوزه بالرئاسة

بن فليس يتعهّد بوضع دستور توافقي في حال فوزه بالرئاسة
المصدر: الجزائر- (خاص) من أنس الصبري

تعهّد المرشح للانتخابات الرئاسية الجزائرية علي بن فليس والمنافس الأبرز للرئيس الجزائري الحالي عبد العزيز بوتفليقة، بوضع دستور توافقي جديد للبلاد في حال فوزه بالانتخابات المزمع عقدها في 17نيسان/ابريل المقبل.

وقال بن فليس: “إن الدستور الجديد، سيوضع بمشاركة جميع الفعاليات السياسية والاقتصادية والمجتمع المدني خلال السنة الأولى من العهدة الرئاسية “.

و أضاف أن “مشروع الدستور، سيرسي برلمانا قويا وتمثيليا لعمق الشعب، ويجعل منه سيدا قادرا على محاسبة الحكومة وإنشاء لجان التحقيق ومحاسبة الوزراء”.

وأردف قائلا”مشروع الدستور التوافقي سيُعرض على الشعب للتصويت عليه”، متعهدا بتأسيس “حكومة وحدة وطنية مفتوحة للجميع لا تقصي أحدا، تشتغل مدة 3 سنوات، و من مهامها الأساسية وقف نهب المال العام”.

و أوضح المرشح الرئاسي، أن الانتخابات الرئاسية “مصيرية”، لذلك وجب على الشعب حماية أصواته ومكافحة التزوير ومقاومته، مشددا على ضرورة تجنب المساس بأعراض الناس وشرفهم طيلة مسار الحملة الانتخابية.

و أكد المرشح بن فليس، أن “مشروع التجديد الوطني” الذي يحمله يهدف إلى وضع أسس عدالة مستقلة، بتحري القاضي من جميع الضغوطات، باستثناء ما يمليه عليه الضمير والقانون.

و تابع، ” قضاة الجزائر في مستوى الكفاءة والمهنية، لكن السلطة القضائية اليوم في وضع لا تحسد عليه، لأن المسار المهني للقاضي في يد السلطة التنفيذية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث