الجيش العراقي يقتل مسلحين بينهم قيادي من “داعش”

الجيش العراقي يقتل مسلحين بينهم قيادي من “داعش”

بغداد – أعلن الجيش العراقي، اليوم السبت، عن قتل عدد من المسلحين، أحدهم قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش)، وتدمير تسعة مركبات تابعة للتنظيم في محافظة ديالى، شمالي البلاد.

وقالت قيادة العمليات المشترك (تابعة للجيش)، في بيان، إن “قوة ضمن قيادة عمليات دجلة قتلت عدد من تنظيم داعش، بينهم قيادي، ودمرت تسع عجلات (مركبات) تابعة لهم، بينها عجلات تحمل رشاشات أحادية في محافظة ديالى”.

ولم يحدد البيان عدد المسلحين من تنظيم “داعش” الذين يقول إنه قتلهم ولا هوية القيادي، ولم يشر إلى التوقيت الذي تمت فيه العملية.

فيما أفاد مصدر أمني في ديالى بأن خمسة مسلحين من “داعش” قتلوا، كما قتل شرطي وجرح آخر وأربعة مدنيين، اليوم السبت، في هجمات متفرقة في ديالى.

وأضاف المصدر، وهو ضابط في شرطة ديالى رفض نشر اسمه، أن “ثلاثة مسلحين من داعش قتلوا في عملية أمنية بمنطقة حمرين (50 كم شمالي ديالى)، فيما تمكنت دورية عسكرية من قتل مسلحين اثنين من التنظيم في أطراف بلدة قره تبه (110 كم شمال ديالى).

وفي منطقة نجانة (80 كم شمالي مدينة بعقوبة مركز ديالى)، والتي شهدت أمس مواجهات، هاجم مسلحون من “داعش” نقطة تفتيش على أحد الطرق الرئيسية؛ ما أسفر عن مقتل جندي شرطة وجرح آخر، إضافة إلى إصابة أربعة مدنيين بجروح متفاوتة.

في غضون ذلك، أفادت مصادر طبية بارتفاع حصيلة الهجمات التي استهدفت لواء ديالى للشرطة الاتحادية، إلى أكثر من 30 قتيلا وجريحا، تم انتشال أغلبهم من تحت الانقاض بعد تفجير مقرهم الأمني بصهريج مفخخ، أمس الجمعة.

ومحافظة ديالى، ذات الأغلبية السنية، من المناطق التي تشهد العديد من العمليات المسلحة، بعد أن كانت مسرحاً لأعمال عنف طائفي بين عامي 2006 و2008؛ مما أدى إلى مقتل وتشريد الآلاف من سكانها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث