النيابة توجّه التهم لمبارك ونجليه في قضية قتل المتظاهرين

المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبوزيد

أكدت النيابة المصرية العامة، أن وزارة الداخلية -في عهد الرئيس حسني مبارك- اتخذت كل ما يلزم لقمع التظاهرات السلمية، سواء بقطع الاتصالات عن الدولة، أو استخدام السلاح والعنف وإطلاق الأعيرة النارية تجاه بعض المتظاهرين، ما أدى الى قتل 225 متظاهرا, واصابة 1035 متظاهرا آخر.

وعرض التلفزيون المصري، مرافعة النيابة خلال جلسة السبت، بقضية قتل المتظاهرين السلميين أثناء ثورة 25 يناير والفساد المالي وتصدير الغاز لإسرائيل، المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجلاه جمال وعلاء مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من مساعديه.

وظهر وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعدوه في حالة تركيز شديدة أثناء مرافعة النيابة, وأخذوا يدونون بعض الملاحظات في أوراق كانت بحوزتهم داخل القفص.

وكانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة, برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، أجلت محاكمة القرن الى جلسة 25 الجاري لاستكمال مرافعة النيابة العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث