مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال بالقدس

مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال بالقدس
المصدر: رام الله- (خاص)

اندلعت عقب صلاة الجمعة مواجهات بين مئات المصلين وقوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، حيث ألقت شرطة الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المصليين، ما أدى إلى إصابة بعضهم بحالات اختناق.

وجاءت المواجهات بعد أن اضطر مئات الفلسطينيين أداء صلاة الجمعة في الشوارع القريبة من بوابات القدس القديمة، إثر منعهم من الصلاة في المسجد الأقصى.

وأعلنت شرطة الاحتلال الخميس، عزمها منع الشبان، الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً من أداء الصلاة في المسجد الأقصى.

ودفعت الشرطة الجمعة بأعداد كبيرة من عناصرها إلى محيط بلدة القدس القديمة، ومحيط المسجد الأقصى، حيث أقامت الحواجز على مداخل القدس القديمة، والمسجد الأقصى، لتفتيش المصلين.

في غضون ذلك، قمعت قوات الاحتلال الجمعة “ماراثونا” فلسطينيا رياضيا تم تنظيمه ضد “ماراثون إسرائيلي تهويدي” في القدس، واعتقلت عددا من المشاركين فيه.

وشارك في الماراثون الفلسطيني عشرات الشبان المقدسيين، الذين ارتدوا قمصانا كتب عليها “ماراثون القدس الثالث من أجل عروبة القدس.. توقف فكر مرتين قبل أن تشارك في مارثون سياسي وليس رياضي”، رافعين الأعلام الفلسطينية.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال، أغلقت كافة مداخل البلدة القديمة من القدس المحتلة، ضمن إجراءاتها لتأمين “ماراثون” إسرائيلي تهويدي، ولمنع الرجال دون سن الـ 40 عاما من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

ويشارك في المارثون الإسرائيلي 25 ألف عداء من 54 دولة حول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث