مفكر إسلامي: تحالف دعم الشرعية في مصر بدأ بالتفكك

مفكر إسلامي: تحالف دعم الشرعية في مصر بدأ بالتفكك
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

قال المفكر الإسلامي، والقيادي السابق بالجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم، إن “تحالف دعم الشرعية تحالف فاشل عمليا. وبدأ في مرحلة التآكل والتفكك، والضعف”.

وأضاف أن المجموعات والأحزاب متواجدة داخل هذا التحالف شكلية، وليس لها أي مشاركة واقعية على الأرض.

وبين ناجح لـ”إرم” أن “الجماعة الإسلامية على سبيل المثال متواجدة في التحالف، لكن لا يشارك أعضاء هذ الجماعة في أي فعاليات يدعو لها التحالف، ونفس الأمر ينطبق على حزبي الوطن، والإصالة، لذا فنحن أمام تحالف شكلي ليس له أي أساس على الأرض.

وأشار إلى أن من يسير الأمور داخل التحالف، هي قيادات بعضها داخل مصر، وينتمون لجماعة الإخوان، إضافة إلى قيادات مركزية جزء كبير منها خارج مصر، وهؤلاء ينتمون للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان.

وأوضح القيادي السابق بالجماعة الإسلامية أن هذه القيادات تهدف لإسقاط الدولة من خلال استخدام مظاهرات طلابية في الجامعات، و”إن لم يتحقق هذا، فيتم إجبار الدولة على التفاوض معهم، وبشروط جيدة تضمن عودة الجماعة مرة أخرى للحياة السياسية، والإفراج عن المحتجزين داخل السجون لذلك ستستمر فعالياتهم، وستقابلها الدولة بكل حزم”.

ولفت ناجح إلى أن هناك نوعين للعنف، الذي تعاني منه مصر، الأول عنف مسلح، حيث التفجيرات والاغتيالات، التي تنفذها الجماعات التكفيرية، كأنصار بيت المقدس.

أما النوع الثاني من العنف المتبع في مصر فهو عنف المظاهرات، وهو أقل خطورة، حيث يكون فيه حرق السيارات، والمنشآت وتخريبها وهذا لا ينطلق من فكرة التكفير، وإنما من الثأر من الدولة، التي فضت اعتصامي رابعة والنهضة بالقوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث