المعارضة السورية تسيطر على سجن بدرعا وتحرر معتقلين

المعارضة السورية تسيطر على سجن بدرعا وتحرر معتقلين

دمشق ـ قال نشطاء الأربعاء إن مقاتلي المعارضة السورية سيطروا على سجن خارج مدينة درعا مهد الانتفاضة التي دخلت هذا الشهر عامها الرابع وأطلقوا سراح عشرات السجناء.

وسيطر المقاتلون على سجن غرز المركزي على مشارف درعا قرب الحدود مع الأردن بعد اشتباك مع قوات الرئيس بشار الأسد.

ونشر أنصار المعارضة لقطات مصورة على الانترنت تظهر رجالا قالوا إنهم مقاتلون من الجيش السوري الحر يجوبون أرض السجن ويحيون السجناء الذين حرروهم ويعانقونهم.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 300 شخص كانوا محتجزين في السجن لكن لم يتضح عدد من أطلق سراحهم الأربعاء رغم أن لقطات الفيديو أظهرت العشرات.

وقال عبد الرحمن إن من بين من كانوا محتجزين في السجن أشخاصا كانوا قد اعتقلوا أثناء احتجاجات. لكن لم يتضح على الفور عدد السجناء السياسيين بين من تم تحريرهم.

وأضاف أن القتال من أجل السيطرة على السجن استمر أكثر من 50 يوما قبل استيلاء مقاتلي المعارضة عليه الأربعاء وإن ستة منهم قتلوا في اشتباكات.

ومني مقاتلو المعارضة بسلسلة من الهزائم أمام قوات الأسد على طول الحدود مع لبنان إلى الشمال.

وسيطرت القوات الحكومية اليوم على بلدة رأس العين بعد أن سيطرت الأحد على يبرود التي كان مقاتلو المعارضة يعتمدون عليها كممر للأسلحة والإمدادات من لبنان.

وقُتل أكثر من 140 ألف شخص في الصراع السوري الذي بدأ سلميا قبل أن يتحول إلى حرب أهلية بعد حملة الحكومة على المحتجين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث