سياسيون لـ”إرم”: الإخوان سيفشلون في تظاهرات الأربعاء

سياسيون لـ”إرم”: الإخوان سيفشلون في تظاهرات الأربعاء
المصدر: القاهرة – (خاص) من محمد عبد المنعم

اعتبرت قوى سياسية الدعوات التي أطلقها تحالف دعم الشرعية المؤيد لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، لتنظيم تظاهرات الأربعاء 19 آذار/ مارس، “فاشلة، ولن يتحقق شيء منها، نتيجة لفقدان الجماعة القدرة على الحشد”.

وكان التحالف دعا إلى التظاهر والاعتصام في ميادين مصر المختلفة، حتى عودة النظام السابق.

ورأت القوى السياسية أن “الجماعة أصبحت لا تملك غطاء شعبيا بعد أن فقدت كل مؤيديها في الشارع، وأصبح الشعب ضدها”، مشيرين إلى أن “تلك الدعوات تدل على إفلاس الإخوان على المستويين السياسي والشعبي”.

وقال مؤسس تنظيم الجهاد في مصر, الشيخ نبيل نعيم, إن “الإخوان فشلوا في جميع المظاهرات التي دعوا لها من قبل، كما أنه لا يوجد أي تجاوب شعبي معهم، لذلك أصبحوا الآن يعتمدون في تظاهراتهم على الالتراس والبلطجية”، متوقعا “فشل تظاهرات الأربعاء”.

وأشار نعيم في حديث خاص لـ”إرم”، إلى أن “الإخوان لن يستطيعوا الاعتصام في الميادين كما يرددون، بالإضافة إلى أن فرص نجاحهم في هذه التظاهرات منعدمة، وهم يدركون ذلك، لكنهم يهدفون من وراء هذه الدعوات إيصال رسالة للغرب بأن البلاد غير مستقرة، فضلا عن سعيهم إلى إحراج الشعب المصري أمام المجتمع الدولي”، موضحا أن “الأمور بدأت تتضح أمام العالم، ولكن الجماعة ما زالت مستمرة في جني القضايا الخاسرة”.

من جانبه، قال النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية, المستشار يحيى قدري، إن “دعوات جماعة الإخوان للتظاهر والاعتصام في الميادين الأربعاء، ستفشل، لأن الجماعة فقدت رصيدها في الشارع، وباتت تحظى بكراهية غير مسبوقة من المواطنين، بسبب ممارساتها الإجرامية في حق الشعب وفي حق المؤسسات الأمنية واغتيالهم لأفراد وجنود الجيش والشرطة”.

وأضاف قدري في تصريح خاص لـ”إرم”، أن هذه الدعوات “تصب في سياق مخططاتهم لإفشال خارطة الطريق، وعرقلة مسيرة الانتخابات الرئاسية، وإثارة المزيد من الفوضى والاضطراب في البلاد”، موضحا أن “مخططاتهم باتت مكشوفة أمام الجميع، والمواطن العادي كشف كذبهم وزيفهم، ولن ينجر وراء دعواتهم الشيطانية، لذا فهذه الدعوات ستفشل بـ”التلاتة”.

بدوره، أكد رئيس حزب الإصلاح والتنمية, محمد أنور السادات, أن “مظاهرات 19 آذار/ مارس، تعد “نوعا من الإفلاس السياسي الذى أصاب الجماعة”، مشيرا إلى أن “الإخوان لم يصبحوا قادرين على الحشد كما كانوا في السابق، وافتقدوا الكثير من قدرتهم على التنظيم، ولن يكونوا قادرين على الدفع بالبعض من أجل النزول في المظاهرات، كما أن الشعب لم يعد متعاطفا معهم كما كان يحدث في الماضي”.

وأضاف السادات في تصريح خاص لـ”إرم”، أن “تلك المحاولات العبثية التي تقوم بها جماعة الإخوان المسلمين أو العناصر المغيبة منهم، كل هذا وأكثر، لن يثني الشعب عن إرادته، ولن يعيد حكم الإخوان من جديد، وعليهم أن يدركوا أن هناك واقعا آخر، عليهم أن يتوقفوا عن مثل هذه الدعوات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث