حزب الوفد يطالب بإجراء الانتخابات النيابية بقوائم النسب المفتوحة

حزب الوفد يطالب بإجراء الانتخابات النيابية بقوائم النسب المفتوحة
المصدر: القاهرة ـ (خاص) من علاء الدين حافظ

أرسل حزب الوفد المصرى، برئاسة الدكتور السيد البدوى، مذكرة إلى الرئيس عدلى منصور، يقترح من خلالها إجراء الانتخابات النيابية القادمة بنظام القوائم النسبية المفتوحة، باعتباره الأنسب للبلاد فى ظل هذه المرحلة.

وتوصل الحزب عبر نقاشات مستفيضة داخل هيئته العليا على مدار اليومين الماضيين السيناريوهات المقترحة لقانون الانتخابات البرلمانية، وتبنى السيد البدوى اتجاها باعتماد نظام القوائم النسبية المفتوحة، فيما تبنى عضو الهيئة العليا، طارق سباق العمل وفق القوائم النسبية المغلقة، وحسمت المناقشات وتصويت الأعضاء، الرأى الذي تبناه رئيس الحزب.

ومن جهته قال البدوى فى تصريحات خاصة لـ” إرم” إن العمل بنظام القوائم النسبية المفتوحة الأنسب للبلاد في هذه المرحلة، مبررا ذلك بأن بعدم قدرة الاحزاب التي نشأت عقب ثورة يناير فى تربية كوادر حزبية، كافية لخوضها الانتخابات وفق قوائم مغلقة.

وأضاف البدوى أن العمل بالنظام الفردى يعيد رجال أعمال الحزب الوطنى المنحل، وأعضاء جماعة الإخوان إلى البرلمان، باعتبارهم الأكثر تنظيما والاوفر مالا، لافتا إلى أنه لكى تستقيم الحياة السياسية من خلال مشاركة البرلمان الرئيس في الحكم، لابد أن تستحوذ الاحزاب على الأكثرية فى البرلمان الجديد، لأن فوز المستقلين يعيدنا بصورة غير مباشرة لدستور 71. وأردف:”من السهل استمالة السلطة للمستقلين، لأنه ليس لهم أجندة مسبقة يسعون لانجازها، ومن ثم تستطيع السلطة استكمالتهم لتحقيق أهدافها، عكس المنتمين للأحزاب، فهم ينفذون أجندة الحزب”.

واجتمع الرئيس منصور الأربعاء بقصر الاتحادية بعدد من قيادات الأحزاب، لمناقشة قانون الانتخابات وإبداء ملاحظاتهم حول القانون ومقترحاتهم لقانون انتخاب النواب، وفشل الاجتماع في التوصل إلى اتفاق حول الصيغة الأمثل للقانون، نتيجة تمسك البعض بالنظام الفردي، فيما طالب البعض الآخر بنظام القوائم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث