داعش تقيم الحد على مسلحي الحر وجبهة النصرة

داعش تقيم الحد على مسلحي الحر وجبهة النصرة
المصدر: إرم – (خاص) من آلجي حسين

بين الحين والآخر، تستفز الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) السوريين بممارساتها الغريبة عن تقاليد مَن تسيطر داعش على مناطقهم، بل وتعيد بقراراتها الكثيرة إحياء أيام الجاهلية، كما يذكر مواطنون سوريون من محافظة الرقة السورية التي أقيمت فيها الدولة الإسلامية بشكلها الرسمي، في ظل صمت النظام السوري.

وفي هذا السياق، أصدرت داعش الثلاثاء إنذاراً مكتوباً اطلعت (إرم) عليه توجهه إلى عموم المسلحين في مناطق عسكرية مختلفة، وهي “اخترين” و”صوران” و”عبلة” و”تركمان” وما حولها في ريف حلب، تمهلهم فيها لمدة 48 ساعة لمغادرة هذه الأماكن حفاظاً على سلامتهم، كما يشير الإنذار.

ويُظهر محتوى هذا الإنذار شدة الخلاف بين الدولة الإسلامية والكتائب المعارضة الأخرى في سوريا، كالجيش السوري الحر وأحرار الشام وجبهة النصرة وغيرها، حيت يتوعدهم بإقامة الحد عليهم إذا ثبت تسترهم أو تعاونهم مع الفصائل الأخرى “ولو بنصف كلمة”، حسب بيان الإنذار.

وعلى صعيد متصل، سبق أن فرضت داعش سلوكيات متشددة على مؤسسات سورية، قبل أن تصدر مؤخراً بياناً إلى المدارس في “ولاية الرقة”، تُلزمهم فيها باللباس الشرعي، والفصل بين الجنسين، مع بند أثار حفيظة المعلمين والكادر التدريسي وهو “وضع معلمي التربية الفنية والموسيقية والرياضة بمقام معلم الإحتياط لملء الشواغر”.

جدير ذكره أن تنظيم داعش حوّل كنيسة إلى مكتب دعوي، ويخوض حالياً معارك مع قوات كردية شمال شرقي سوريا بحجة إقامة الخلافة الإسلامية هناك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث