النيجر ترعى مصالحة بين حركات وقبائل”أزواد”

النيجر ترعى مصالحة بين حركات وقبائل”أزواد”
المصدر: نواكشوط ـ (خاص) من محمد سالم الخليفة

بدأت بـ “نيامي” عاصمة النيجر اجتماعات للمصالحة بين الحركات والقبائل الأزوادية، برعاية رسمية من الحكومة البيجرية بحضور ممثلين عن حكومة مالي المجاورة،

وقالت مصادر حضرت الاجتماع إن الهدف منه هو المصالحة الداخلية وتقريب وجهات النظر بين الحركات التحررية والقبائل الموجودة في الإقليم الواقع شمال مالي على حدود النيجر.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن الحركات الأزوادية الثلاث الرئيسية بالإقليم: الحركة الوطنية لتحرير أزواد،والحركة العربية الأزوادية ،والمجلس الأعلى لوحدة أزواد.

الأمانة العامة للمجلس الانتقالي لدولة أزواد أصدرت الإثنين بيانا بالمناسبة جاء فيه أن الأمين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد ورئيس المجلس الانتقالي لدولة أزواد بلال أغ الشريف حضر شخصيا فعاليات انطلاق المتلقى.

وقال بيان الأمانة العامة للمجلس الانتقالي لدولة أزواد: إنها قدمت مقترحاتها ووجهة نظرها في الموضوع للحكومة النيجرية، مؤكدة أن الحكومة تعهدت بأخذ المقترحات بعين الاعتبار.

وكان بلال آغ شريف قد أدى الأسبوع الماضي زيارة إلى العاصمة الروسية موسكو بحث خلالها مشكلة الإقليم وتطلعات مواطنيه للقيادة الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث