الرئيس المصري يخاطب الإخوان ضمن رسائل مستقبلية

الرئيس المصري يخاطب الإخوان ضمن رسائل مستقبلية
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

وجه الرئيس المصري المؤقت، المستشار عدلي منصور مساء الأحد، عدة رسائل، لـ”4″ أطراف، هم جماعة “الإخوان المسلمين”، والرئيس المنتظر، والشباب، والمواطن.

وفي رسالة أولى طالب منصور الجماعة بالعودة إلى الصف الوطني، قائلا: “مرحباً بالاختلاف من أجل الوطن، ولكن لا نختلف على الوطن، نختلف من أجل مصلحة الوطن، ولكن لا تختلف معي على مصر، صاحبة الأولوية في كل شيء، فلنعيش بدون أحقاد أو قتل أو تدمير أوعنف، ومرحباً بالتنافسية الشريفة”.

وتابع الرئيس المصري رسائله، خلال مقابلة مع الإعلامية المصرية لميس الحديدي، قائلاً للشباب: “لقد قمتم بثورتين شعبيتين رائعتين، قدمتم الغالي والنفيس، دوركم لم يكتمل، وأنتم مقبلون على مرحلة بناء البلد، فعليكم استكمال المسيرة والمشاركة في الحياة السياسية”.

وأضاف: “الحريات مكفولة للجميع، والمستقبل لكم ولأبنائكم، وخوفكم من الدولة البوليسية في غير محله، وأظن أنها ذهبت بلا رجعة، وإذا كان هناك بعض الأشخاص يمارسونها، فهي ليست ممنهجة، وأواجه ذلك بكل شدة وحزم ضد”، مشدداً على عدم عودة أي من نظامي “مبارك” أو “مرسي”.

أما للرئيس المصري المنتظر، عبر انتخابات سيعلن عن جدولها الزمني قريباً، فقال “منصور”، إن رئاسة مصر أصبحت إرثاً ومسؤولية ثقيلة تحتاج عملاً متواصلاً.

وفي رسالته للمواطنين، قال: “أحسنوا الاختيار في الفترة المقبلة، واعملوا بكل جد واجتهاد، خاصة أننا نرغب في استكمال البناء الدستوري للدولة، باختيار الرئيس ومجلس تشريعي يمثل الشعب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث