مسؤول إسرائيلي: نعطي المواطنين العرب أقل بـ60% من اليهود

مسؤول إسرائيلي: نعطي المواطنين العرب أقل بـ60% من اليهود
المصدر: القدس- (خاص) من ابتهاج زبيدات

اعترف مسؤول كبير في وزارة المالية الاسرائيلية، بأن المخصصات الحكومية للبلدات العربية تعادل 40% فقط من المخصصات التي ترصد للبلدات اليهودية.

وجاء الاعتراف الإسرائيلي بعد أيام من تصريحات الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بأن حكومة إسرائيل تميز ضد مواطنيها العرب “فلسطينيي 48″،

وقال مدير قسم الموازنة في وزارة المالية الإسرائيلية، أمير ليفي، خلال زيارة لمدينة سخنين العربية في الجليل،”هناك سياسة تمييز صارخ في معظم مرافق الحياة تجاه المواطنين العرب، لا يجوز استمرارها وعلى الحكومة ان تضع خطة عاجلة لمعالجتها”.

وأضاف إن وزير المالية الحالي، يائير لبيد “ينوي طرح هذه الخطة والسعي لدى رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، إلى إقرارها والبدء في تنفيذها خلال السنة الجارية”.

و قدم ليفي أمثلة على هذا التمييز في مجالات عمل وزارته، قائلا “على الرغم من أن العرب يشكلون نسبة 20% تقريبا من سكان إسرائيل، فإن المناطق الصناعية لديهم لا تزيد على 2-3% من المناطق الصناعية في البلاد”.

وفي مجال الميزانيات المخصصة للمجالس البلدية والقروية من الحكومة أكد ليفي “توجد هوة واسعة، إذ ان حصة الفرد العربي تقل بنسبة 60% عما يخصص للفرد في البلدات اليهودية”.

ويضيف ليفي “قلة الموارد والمشاغل والمصانع في البلدات العربية، تجعل ما يدخل البلديات من الضرائب المحلية فيها (ما يعرف بضريبة الأرنونا للمصالح التجارية) تقل بنسبة 50% عن السلطات اليهودية، في حين تقل نسبة مساحة الارنونا للصناعة بـ 91% عن البلدات اليهودية”.

وبالمجمل تتخلف السلطات المحلية العربية عن السلطات اليهودية بـ 72% في مدخول الأرنونا من المصالح التجارية، و91% من المناطق الصناعية.

أما على مستوى جهاز التربية والتعليم، فيشير إلى أن الهوة تبلغ 20%، أي ان الميزانية الممنوحة للتلميذ في المدارس العربية تقل عن التلميذ اليهودي بنسبة 20%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث