محافظ الأنبار يدعو النازحين للعودة إلى الرمادي

محافظ الأنبار يدعو النازحين للعودة إلى الرمادي
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

أعلن محافظ الأنبار أحمد خلف الدليمي، عزم الحكومة المحلية وبالتنسيق مع قيادة عمليات الأنبار، فتح مداخل ومخارج مدينة الرمادي لتسهيل عودة النازحين، فيما دمرت القوات الأمنية مضيف مسؤول “ثوار العشائر” في منطقتي الكرمة والفلوجة .

وأكد الدليمي، سيطرة القوات الأمنية العراقية على مدينة الرمادي عاصمة المحافظة “110 كلم غرب بغداد” وطرد الجماعات المسلحة منها.

وقال الدليمي في بيان إن “قيادة قوات الأنبار بقيادة الفريق رشيد فليح وضعت الخطط الأمنية والخدمية الكفيلة بفرض الأمن في مناطق الرمادي، ومسك الأرض بعد طرد داعش والجماعات المسلحة منها”، مبينا “جميع مناطق المدينة تحت سيطرة الجيش العراقي”.

وأضاف “وضعت الحكومة المحلية وبالتنسيق مع قواتِ الجيش ترتيبات لإعادةِ فتح مداخل ومخارج مدينة الرمادي وتسهيل دخول السكان لها” ، لافتاً إلى أن “حكومة الأنبار المحلية بانتظار وصول الأموال التي خصصتها الحكومة الاتحادية من أجل توزيعها على المتضررين من العمليات العسكرية والإرهابية، وتهيئة الأوضاع لإعادة العائلات التي نزحت من منازلها في المدينة”.

وأكد المحافظ، فرض سيطرة القوات العراقية على منطقة الخمسة كيلو، التي كانت تسيطر عليها قوات “ثوار العشائر” التي يقودها الشيخ علي حاتم السليمان، مشيراً إلى أن “هذه الجماعات المسلحة كانت تهدد المواطنين وتفرض عليهم غلق محالهم التجارية وترك منازلهم والخروج من الرمادي إلى مدن أخرى”.

من جانبها ، أعلنت” العمليات المشتركة في الأنبار”، في بيان أن “فرقة التدخل السريع الأولى وخلال عملياتها الأمنية في محافظة الأنبار، دمرت وكرا يؤوي مجموعة إرهابية في مضيف المجرم رافع مشحن الجميلي، وقتلت 4 إرهابيين كانوا بداخله ودمرت رشاشة أحادية”.

واضافت “خلال العملية الأمنية تمكنت أيضا من قتل 4 إرهابيين من تنظيم داعش ودمرت عجلة أسفل جسر الموظفين، وحرقت زورقا، كما ألقت القبض على مطلوب وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب قرب الجسر الياباني”.

والشيخ رافع الجميلي هو مسؤول “ثوار العشائر” في قضاء الفلوجة “65 كلم غرب بغداد” وناحية الكرمة.

وكان رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح الكرحوت، كشف عن نزوح نحو نصف مليون مواطن من مختلف مدن محافظة الأنبار، التي دخلت العمليات العسكرية فيها شهرها الثالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث