شكر الله: فلول مبارك أبرز التحديات أمام “الدستور”

شكر الله: فلول مبارك أبرز التحديات أمام “الدستور”
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

قالت رئيسة حزب الدستور المصري هالة شكر الله إن الحزب “يواجه تحديات ليس فقط تجاه جماعات العنف، بل فلول النظام القديم التي تطل برأسها في محاولة لاستعادة دورها”.

وأضافت شكر الله، خلال تسلمها رئاسة الحزب رسميا، في حفل استمر نحو 3 ساعات السبت، ضم عددا كبيرا من قادة الحزب، “هذين الطرفين سنعمل على استبعادهما من المشهد السياسي الذي سنحافظ عليه لاستكمال المشوار وبناء الديمقراطية”.

واستهل الحزب الحفل بالوقوف دقيقة حداد على أرواح جنود القوات المسلحة المصرية، الذين قتلتهم أيدي الإرهاب الآثم صباح السبت.

وحددت شكرالله ملامح عمل الحزب خلال السنوات المقبلة، مؤكدة أن الحزب يمد يده للعمل مع القوى السياسية، وإعادة بناء المجتمع علي أسس صحيحة.

وأكد وكيل مؤسسي حزب الدستور، الدكتور محمد البرادعى، في رسالة قرأها نيابة عنه أمين الحزب بالمنوفية مصطفى إبراهيم، أن الثورة ستتمكن من الوصول إلى الحكم بتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، مضبفا، “إن الحزب اجتاز أصعب الامتحانات، وأجرى انتخابات نزيهة باسلوب حضاري، يعكس متانة البناء المؤسسي للحزب والوعي الديمقراطي عند جميع أعضائه”.

وخاطب شباب الحزب قائلا:”فُتح أمامكم الطريق وعليكم العمل الجاد والتمسك بروح الفريق، وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وتأكدوا أن ثورتكم ستنجح، وستحققون أهدافها طالما تمسكتم بهذه المبادئ ولازلت عند رؤيتي، أن حزبكم هو حزب المستقبل ﻷنه حزب الشباب الذي يشكل غالبية الشعب”.

ومن جهته أكد الرئيس الشرفي للحزب، السفير سيد قاسم المصري، أن الحزب “يؤمن أن السياسة الخارجية تدعم السياسات الداخلية التنموية والأمنية، وطالب بتعريف دقيق للأمن القومي المصري والعربي، بعدما اختلطت الأمور وزالت الفواصل بين الأمن القومي وأمن النظام بعد فرض قيود في عهود الديكتاتورية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث