الائتلاف يستنكر تصريحات النظام السوري بشأن الانتخابات الرئاسية

الائتلاف يستنكر تصريحات النظام السوري بشأن الانتخابات الرئاسية
المصدر: دمشق – (خاص)

استنكر عضو اللجنة القانونية للائتلاف الوطني السوري المعارض، هشام مروة، تصريحات وزير الإعلام السوري عمران الزعبي، التي ذكر فيها أن “ممارسة العملية الانتخابية تعني مساهمة حقيقية في مكافحة الإرهاب”.

وقال مروة ردا على تصريحات الزعبي، إن “هذا الكلام استخفاف بعقول الناس، والمساهمة الحقيقية في مكافحة الإرهاب، تتمثل في كلمة السوريين، التي نطقت بها شوارع سوريا، منذ ثلاثة أعوام، وهي إسقاط نظام الأسد السادي المتلذذ بدماء الشعب السوري”.

وأضاف أن “إصرار نظام الأسد على إجراء انتخابات رئاسية، يعني إصراره على المتاجرة بدماء السوريين، وتجاهل واضح للإرادة الدولية وضربها بعرض الحائط، كل ذلك في سبيل المحافظة على كرسيّه وحكمه الاستبدادي”.

واعتبر إصرار النظام على إجراء الانتخابات، “خطوة غير شرعية، ومخالفة واضحة لـ”جنيف1″، الذي أكد على أن تشكيل هيئة حكم انتقالية، هو السبيل الوحيد للوصول إلى حل سياسي، ومكافحة الإرهاب، المتمثل بنظام الأسد بداية، وبعض الجماعات التي أشرف على صناعتها بنفسه، والتي ستسقط بشكل طبيعي، في حال سقوط الداعم الأساسي لها، والمتمثل بنظام الأسد”.

وقال مروة إن “ما يسمى بمجلس الشعب السوري أشرف على تفصيل القانون الانتخابي بما يناسب بشار الأسد”، واصفا اجتماع المجلس لإقرار القانون بـ “الفاقد للشرعية، ومسرحية تهدف إلى إعادة إنتاج الأسد”.

وختم قائلاً: “حتى أن مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري، قال لن نسمح لأحد أن يتدخل في انتخاباتنا لأنها شأن داخلي، وهذا يعني أنها رسالة واضحة بأنهم من المستحيل أن يوافقوا على وجود لجان محايدة لتأكيد نزاهة مسرحية الانتخابات التي يسعون إلى تمثيلها، ومن المستحيل نحن أيضا أن نوافق على انتخابات فيها مجرم حرب بامتياز”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث