وزير الخارجية السوري ينقل إلى مشفى ببيروت لإجراء فحوصات عاجلة

وزير الخارجية السوري ينقل إلى مشفى ببيروت لإجراء فحوصات عاجلة

بيروت ـ أفادت معلومات أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم نقل إلى مشفى في بيروت لتلقي العلاج بعدما تردت حالته الصحية.

وقالت “إذاعة لبنان الحر” إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أدخل إلى مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت في الثامنة والنصف من مساء الخميس لإجراء فحوصات عاجلة.

وقالت مصادر إنه قد تم إدخال الوزير السوري عبر المرآب تحت الأرض بصحبة عدد كبير من المرافقين. وشوهد الوزير المعلم ينتقل إلى داخل المستشفى مشياً ولكن بشكل بطيء.

وأضافت المصادر أن السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي ووزير المالية علي حسن خليل زاراه في المستشفى.

قالت مصادر طبية إن وزير الخارجية السوري سيخضع لعملية جراحية في القلب في لبنان.

وذكرت المصادر أن الفحوصات الطبية للمعلم (73 عاما) أظهرت أنه بحاجة لعمل جراحي. ولم تقل المصادر متى ستجرى الجراحة.

وقاد المعلم وهو أرفع دبلوماسي سوري منذ عام 2006 وفد الحكومة السورية خلال محادثات السلام التي جرت في جنيف مع ممثلي المعارضة الذين يسعون لإنهاء حكم الرئيس بشار الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث