حكومة غزة تجري اتصالات مع مصر لوقف “التصعيد الإسرائيلي”

حكومة غزة تجري اتصالات مع مصر لوقف “التصعيد الإسرائيلي”

غزة ـ أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة، أنها أجرت اتصالات مع السلطات المصرية، وجهات عربية وإسلامية، للتدخل لوقف “العدوان الإسرائيلي” على القطاع.

وقال إيهاب الغصين، المتحدث الرسمي باسم الحكومة التي تديرها حركة حماس: “الحكومة أجرت اتصالات مع جهات مختلفة، وعلى رأسها مصر، ووضعتهم في صورة ما تقوم به إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، وطالبت الجميع بالتحرك لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي على القطاع”.

وحذر الغصين من أن إسرائيل “تستفرد” بالشعب الفلسطيني في ظل انشغال الدول العربية بالمنطقة عن القضية الفلسطينية.

وحمّل إسرائيل المسؤولية عن التصعيد العسكري في القطاع، مؤكداً على أن للمقاومة الفلسطينية الحق الطبيعي في الدفاع عن الشعب الفلسطيني، كما قال.

ويتولى جهاز المخابرات العامة، المصرية، ملف الوساطة بين حركة حماس، وإسرائيل، وسبق أن رعى في نوفمبر/تشرين ثاني 2012 اتفاقية تهدئة، أنهت 8 أيام من الغارات الإسرائيلية المكثفة على غزة.

ورغم توتر علاقات حماس، بالقيادة المصرية الحالية، إلا أن الحركة، تقول إن علاقاتها مع جهاز المخابرات المصرية، لم تتأثر وما تزال على حالها.

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، الليلة الماضية، 29 غارة استهدفت مواقع فلسطينية في قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي، إنه نفذ الغارات ردا على إطلاق صواريخ من غزة، على جنوب إسرائيل.

كما اتخذ الجيش، سلسة إجراءات ضد غزة، أبرزها إغلاق كافة المعابر الحدودية مع قطاع غزة، ووقف إدخال البضائع والمواد التموينية للقطاع حتى إشعار آخر، بالإضافة لوقف زيارات الأسرى الفلسطينيين من قطاع غزة لذويهم.

وأعلنت سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، أنها أطلقت عشرات الصواريخ على جنوب إسرائيل الأربعاء، ردا على “الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد غزة، وآخرها اغتيال 3 من عناصرها الثلاثاء”. .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث