العراق يتغزل في تركيا بشأن مكافحة الإرهاب

العراق يتغزل في تركيا بشأن مكافحة الإرهاب

بغداد- أعرب المتحدث الإعلامي لمؤتمر بغداد الدولي الأول لمكافحة الإرهاب واثق الهاشمي، الأربعاء، عن أهمية مشاركة تركيا في المؤتمر، مشيرًا إلى ضرورة الاستفادة من التجارب التركية في مكافحة الإرهاب.

وتشارك تركيا في المؤتمر بوفد يضم السفير التركي لدى بغداد فاروق كايماكجي، والملحق العسكري، وباحثين في مجال مكافحة الإرهاب.

وفي وقت سابق من الأربعاء، بدأ في قصر المؤتمرات الرسمية بالمنطقة الخضراء، وسط العاصمة العراقية بغداد، المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب، ويستمر على مدار يومين، بحضور رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، وعدد من ممثلي دول عربية وأجنبية، ومختصين، وباحثين في مجال مكافحة الإرهاب.

وأضاف أنه “رغم الخلافات البسيطة الموجودة بين بغداد وأنقرة، فإن تركيا جارة كبيرة مهمة بالنسبة إلى العراق”.

وتابع:”إننا نريد أن ننفتح في علاقاتنا مع الجميع خاصة مع الجارة تركيا، التي ستترك إضافة على المؤتمر، خصوصًا في مجال مكافحة الإرهاب من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في بلداننا”.

وأشار الهاشمي إلى أن “مشاركة خمسين دولة في مثل هذا المؤتمر هو تأييد وعامل مساعد ودعم دولي للعراق في قضية مكافحة الإرهاب”، لافتًا إلى أن “الحكومة العراقية طرحت مسألة تأسيس أمانة عامة لمكافحة الإرهاب مقرها في بغداد لتتابع النتائج وتهيئ للمؤتمرات الدولية المقبلة”.

ولفت الهاشمي إلى “وجود اجتماعات مكثفة بين وزارة الداخلية العراقية ورونالد نوبل الأمين العام لمنظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) الذي يحضر المؤتمر حول تسليم مطلوبين قضائيًا (لم يحددهم)”، مشيرًا الى أنه “سيتم قريبا عقد مؤتمر صحفي يتم فيه عرض نتائج هذه الاجتماعات”.

يشار إلى أن العراق يشهد مؤخرا تصعيدًا في أعمال العنف، يشمل تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، إضافة إلى عمليات اغتيال، عادة لا تعلن جهة مسؤوليتها عنها، فيما تشير السلطات بأصابع الاتهام إلى عناصر مسلحة، في مقدمتها تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث