المالكي: الإرهاب عابر للحدود وسيصل الغرب

المالكي: الإرهاب عابر للحدود وسيصل الغرب

بغداد – (خاص) من أحمد الساعدي

افتتح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المؤتمر الدولي الأول لمكافحة الإرهاب التي يقام في العاصمة بغداد، ويشارك في نحو 50 دولة بالإضافة إلى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأوروبي والشرطة الدولية الانتربول والذي يستمر يومين، وغابت عن دولة السعودية وقطر رغم دعوتها من قبل العراق.

ودعا المالكي في كلمة له أمام المشاركين إلى مساعدة العراق للتخلص من الإرهاب، مؤكداً أن الإرهاب عابر للحدود وجغرافيته ستتوسع وارتداداته إلى جميع الدول الغربية إذا لم تتخذ إجراءات سريعة وصارمة، لافتاً إلى أن تداعيات الأزمة السورية ساهمت بتصاعد العنف في العراق.

وقال المالكي ” سوريا تحولت إلى أكبر ساحة نشاط للإرهاب في العالم”، مضيفاً أن عدم توقف الحرب في سوريا سيؤدي إلى انتقال الإرهاب إلى الدول كافة.

ونفى المالكي ما تردده بعض وسائل الإعلام عن وجود صراع بين السنة والشيعة في العراق، مؤكداً أن القاعدة والتكفريين هم من يقتلون السنة في الجزائر ومصر والعراق وسورية. وقال “من المسائل الخطيرة أن القاعدة باتت تقتل الشيعي والمسيحي وكأنها تتحدث باسم السنة”.

وشدد المالكي على أن المنطقة انزلقت بسبب سياسات الإرهاب إلى محاور ليصبح المشهد غاية في التعقيد، مشيراً إلى وجود “دول تحوّل بعض مؤسساتها إلى حاضنة حقيقية للإرهاب”.

وأوضح رئيس الوزراء العراقي أن معركة حكومته ضد الإرهاب ساهمت في إحباط الكثير من المخططات الهادفة إلى زرع الفتنة، مؤكداً أن العراق الدولة الأولى التي قاتلت الإرهاب نيابة عن كل العالم. وأعرب المالكي عن أمنياته بأن يكون المؤتمر محطة أساسية للتعاون وتبادل الخبرات في مواجهة الإرهاب الظاهرة الأخطر حالياً في الكون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث