البرلمان الأردني يناقش نقص الأئمة في المساجد

البرلمان الأردني يناقش نقص الأئمة في المساجد
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

ماتزال مسألة نقص الأئمة في المساجد الأردنية، تلقى بظلالها على مناقشات البرلمان الأردني، وسط مطالب بخفض معدلات القبول في الجامعات الأردنية لتخصص الشريعة من أجل رفد البلاد بأكبر قدر من الأئمة المؤهلين.

وخلال جلسة البرلمان، الأحد، طالب 40 نائبا من الحكومة ممثلة بمجلس التعليم العالي المبادرة إلى تخفيض معدل القبول في تخصص الشريعة في مرحلة البكالوريس في الجامعات الرسمية إلى 65% بدلا من 70% وفي الجامعات الخاصة 60% بدلا من 70%.

وقال النواب في مذكرة تبنى التوقيع عليها النائب بسام البطوش أن مبادرتهم تأتي في ضوء النقص الشديد الذي تعانيه وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في أعداد الأئمة المؤهلين حيث تشير أرقام الوزارة إلى خلو أكثر من 3000 مسجد في المملكة من الأئمة المؤهلين.

وكان النائب البطوش طلب في تصريح لـ” إرم” من وزارة الأوقاف المبادرة إلى الإعلان عن حاجتها للأئمة، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الشباب الأردنيين الملتزمين والمتعمقين في علوم الشريعة وإن كانت تخصصاتهم مختلفة.

وكانت الحكومة الأردنية منحت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية صلاحيات التعاقد مع أئمة غير أردنيين من خريجي الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية، لسد النقص في الأئمة المؤهلين شرعيا، شريطة أن يكونوا مؤهلين شرعيا ولفترة مؤقتة، إلى حين تأمين النقص الحاصل بما لا يتجاوز 50 إماما سنويا، بحسب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داوود.

وتسبب هذا القرار بغضب شعبي ونيابي، إذ طالب أعضاء في البرلمان الحكومة بالتراجع عن هذا القرار، والتوجه نحو تعيين الأئمة الأردنيين حتى وإن كان بعضهم لا يحمل شهادة الشريعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث