المالح يفتح النار على الحكومة اللبنانية

المالح يفتح النار على الحكومة اللبنانية
المصدر: دمشق- (خاص)

انتقد رئيس اللجنة القانونية للائتلاف الوطني السوري هيثم المالح تصريحات الرئيس اللبناني ميشال سليمان، التي اعتبر فيها أن اللاجئين السوريين “يشكلون خطراً وعبئا حقيقياً على وحدة لبنان”.

وقال المالح تعقيبا على تصريحات الرئيس البناني:”إنّ السوريين والمجتمع الدولي، كانوا ينتظرون من الحكومة اللبنانية إدانة تدخل “حزب الله” في الشؤون الداخلية لسورية، وليس التذمر والضيق من الشعب السوري، الذي استقبل مئات الآلاف من اللاجئين اللبنانيين والعراقيين وغيرهم، دون أن ينصب لهم ولا حتى خيمةً واحدة داخل الأراضي السورية. مؤكدا أن الخطر الحقيقي على وحدة لبنان، هو تدخل حزب الله في الصراع السوري الداخلي”.

وأضاف المالح، في بيان تسلمت “إرم” نسخة منه، الجمعة، أنه “من المؤسف أن تعامل بسالة الشعوب بهذه الطريقة غير المشرفة في تاريخ الدول”.

وقال المالح – موجهاً خطابه للرئيس اللبناني ميشيل سليمان -: “إن الحل في معالجة أزمة اللاجئين، مفتاحها في أيديكم، بل أنتم من يحمل المسؤولية الأساسية تجاهها، لأن حزب الله، يعتبر أحد أهم المكونات الفعالة داخل الحكومة اللبنانية، وهو الذي يساند النظام السوري.

وشدد على أن “صمت الدولة اللبنانية عن تدخل حزب الله في سورية، هو مشاركة فاضحة وغير مقبولة في عمليات القتل. لذلك إذا أرادت الحكومة اللبنانية إيقاف تدفق اللاجئين، فإن الحل يكون في معالجة أصل المشكلة، أي في معالجة المرض، الذي يطلب الرئيس اللبناني من العالم معالجته، في حين أن دولته هي المسؤولة عن وجوده”.

وأشار المالح: “إنّ الحل الوحيد لمعالجة أزمة اللاجئين في لبنان، هو اتخاذ الحكومة اللبنانية وبشكل فوري، موقفاً حازماً إزاء السلوك الإرهابي والتدخل السافر لحزب الله، والذي يعتبر أحد مكوناتها السياسية في الحكومة”.

وختم المالح قائلاً: “لا بدّ من تغريم إيران والحكومة اللبنانية كلفة إعادة إعمار سورية، لأنهم المسؤولين عن تدمير أعرق البلاد التاريخية في العالم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث