9 كتل معارضة تعود إلى “حضن” الائتلاف السوري

9 كتل معارضة تعود إلى “حضن” الائتلاف السوري
المصدر: دمشق- (خاص)

أعلنت تسع كتل سياسية في الائتلاف السوري المعارض، عودتها عن قرار اتخذته قبل شهرين بالانسحاب من الائتلاف على خلفية مشاركته في مؤتمر “جنيف2”.

والكتل العائدة هي: المجلس الأعلى لقيادة الثورة السورية، والمنتدى السوري للأعمال، والحراك الثوري، والتجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية، والحراك الثوري المستقل في المجلس الوطني السوري، والحركة التركمانية، والمجالس المحلية، وأعضاء من هيئة أركان الجيش الحر، وشخصيات وطنية مستقلة.

وأرجعت الكتل المنسحبة قرار في بيان أصدرته السبت، إلى “الظروف الراهنة، والمتغيرات الخطيرة، التي تمر بها الثورة السورية، وتتطلب تصويب المسار، والتعامل بروح المسؤولية الوطنية، وفي ظل اتجاه مؤتمر جنيف الإشكالي للفشل”.

وأضافت أن “تزايد حالة التشرذم، التي تمر بها قيادة القوى العسكرية الثورية، واستمرار غياب العمل المؤسساتي النزيه، والإصرار على عقلية الإقصاء والاحتكار واختطاف القرار، في الوقت الذي تزداد فيه معاناة الشعب السوري وتتصاعد هجمات النظام المجرم وحلفائه عليه”، كان سببا كافيا للعودة إلى الائتلاف.

ودعت الكتل المنسحبة، جميع الأعضاء الذين استقالوا من الائتلاف في مرحلة سابقة، العودة إليه، ليكون هذا “خطوة تساهم في تلافي أخطاء المرحلة السابقة، والعودة إلى روح المشاركة، والتعاون في هذه المؤسسة الوطنية، التي تمثل الشعب السوري”.

وأعلن 44 عضواً من أصل 121 يتكون منهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية انسحابهم منه في كانون الثاني/ يناير، وذلك بسبب معارضتهم المشاركة في “جنيف 2″، قبل أن ينضم إليهم أعضاء المجلس الوطني البالغ عددهم نحو 25 عضواً للسبب ذاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث