عباس: لا اتفاق مع إسرائيل دون موافقة الشعب

عباس: لا اتفاق مع إسرائيل دون موافقة الشعب
المصدر: رام الله- (خاص)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه لن يمر أي اتفاق مع الآخرين دون استفتاء يشمل جميع الفلسطينيين في العالم، في إشارة إلى إمكانية إبرام اتفاق نهائي مع إسرائيل.

وقال خلال استقباله وفدا من الشبية الفتحاوية في مقر الرئاسة في رام الله:”نعول، ونبني آمالنا عليكم، ونتمنى أن تستلموا الراية وهي مرتفعة، وليست منخفضة، تكملون بها المسيرة حتى النهاية”.

وأضاف:”جيل الشباب، يمثل 50 % من الشعب الفلسطيني، وبالتالي شعبنا شابٌ قادر على مواجهة الصعوبات والعقبات، قادر على أن يقف دون حقه بثبات، مهما كانت هذه الصعوبات”.

وكشف الرئيس الفلسطيني إن “اتفاق استئناف المفاوضات مع الراعي الأمريكي، قبل 8 أشهر، تضمن العودة إلى طاولة المفاوضات على أرضية 1967، وتخفيض مستوى الاستيطان، وهو الذي رفضناه وطلبنا ايقافه، وأن لا نذهب إلى الأمم المتحدة ونوقف الانضمام إلى المنظمات، والهيئات الدولية، التي أصبح من حقنا الانتساب إليها، وهي 63 منظمة، واتفاقية ومعاهدة”.

وقال:” قررنا التساهل في موضوع الذهاب إلى الأمم المتحدة كتأجيل، وليس إلغاء الذهاب، بشريطة إطلاق سراح أسرى ما قبل اتفاق أوسلو”، مشيرا إلى أن السلطة الفلسطينية استعدت جيدا لاي إخلال من قبل الطرف الاسرائيلي بالدفعة الرابعة المقررة نهاية الشهر الجاري.

وجدد الرئيس تأكيده على مواقفه تجاه القضايا الرئيسية، قائلاً:”عندما نتحدث عن عاصمة فلسطين، فإننا لا نتحدث عن أبو ديس، ولا نتكلم عن بيت حنينا، ولا عن أي من القرى المحيطة بالقدس، بل نتكلم عن القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، لأننا سمعنا كلاما منمقا يقول إن عاصمتكم في القدس، يعني في أبو ديس أو بيت حنينا، بل عاصمتنا القدس الشرقية، التي احتلت عام 1967″.

وكشف تعرضه لضغوطات كبيرة، وصلت إلى حد التهديد، حين قرر الذهاب إلى الجمعية العمومية في الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بدولة فلسطين، وتحميله مسؤولية أي توتر ينشب، قائلا:”قالوا لي أنت مسؤول، إذا بصير شي، أنت تعاقب، وإذا بصير شي…….، طلعنا مجرمين حرب، وهذا الكلام مكتوب، مش بس حكي لا مكتوب”.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس عباس في السابع عشر من الشهر الجاري الرئيس الأمريكي باراك اوباما لبحث اخر مستجدات عملية السلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث