نساء قيادات إخوان مصر يطالبن بالإفراج عن أزواجهن

نساء قيادات إخوان مصر يطالبن بالإفراج عن أزواجهن
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

طالبت زوجات وكريمات القيادات في جماعة “الإخوان المسلمين”، نائب المرشد للجماعة خيرت الشاطر، ونائبي رئيس حزب الحرية والعدالة، محمد البلتاجي، وعصام العريان، بالإفراج الفوري غير المشروط عن جميع المعتقلين السياسيين، واحترام حقوق الإنسان.

واتهمن، في جلسة خصصت لوسائل الإعلام الداعمة للإخوان المسلمين، السلطات المصرية، بـ”تلفيق عشرات القضايا لقيادات الجماعة”.

وأصدرت الجلسة، بيان، باسم رابطة أسر معتقلي سجون طرة، جاء فيه، إن “الحبس قائم على تهم جنائية باطلة في قضايا وهمية لا يوجد فيها أدلة، ولا شهود، باستثناء محاضر كيدية كتبها ضباط أمن دولة، الذين لا يملكون الصفة القانونية الكافية، ولا يشيرون إلى أي أدلة أو شواهد”.

وقالت عائشة الشاطر، ابنة نائب المرشد العام:”إن والدها يتعرض للعديد من الانتهاكات الخطيرة”.

من جانبه، أوضح إبراهيم، نجل القيادي عصام العريان، إن “ما يحدث الآن فاق كل الحدود داخل السجون، وخارجها، والانتهاكات لا حصر لها”، مؤكداً أن كل القضايا الموجهة للمعتقلين هي سياسية بحتة.

واتهم وسائل الإعلام، بتأييد السلطة القائمة ضد “الإخوان”. وقال:”والدي تم سجنه أكثر من مرة، لكنه لم ير معاملة أسوأ من التي يراها الآن”.

وشنت سناء عبد الجواد، زوجة القيادي الإخواني، محمد البلتاجي، هجوماً على طريقة التعامل داخل السجون، قائلة:”الأوضاع هناك من أسوأ ما يكون، فالمعتقلون يعانون من انتهاكات جسيمة، وأسرهم تعاني ظروفاً قاسية للغاية، ويتم تلفيق العديد من الاتهامات المرسلة للمعتقلين، وتوجه لهم قضايا وأدلة ملفقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث