17 مليون دولار من فرنسا وفنلندا والنرويج إلى لبنان

17 مليون دولار من فرنسا وفنلندا والنرويج إلى لبنان

باريس- انتهت، في باريس، الأربعاء، أعمال اجتماع وزراء خارجية المجموعة الدولية لدعم لبنان، حيث لم يصدر بيان ختامي عن الاجتماع المغلق، الذي عقد ليوم واحد.

إلا أن مصادر مقربة من الإليزيه (مقر الرئاسة الفرنسية) تحدثت عن وعود خلال الاجتماع بتقديم مساعدات إلى لبنان، بينها سبعة ملايين يورو (9,6 مليون دولار) من فرنسا، وثلاثة ملايين دولار من فنلندا، و4.8 مليون من النرويج.

وقبيل الاجتماع، عقد الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، اجتماعًا مصغرًا مع نظيره اللبناني ميشال سليمان في قصر الإليزيه.

وقال أولاند إن المجموعة الدولية لدعم لبنان ستعمل على مساعدة اللاجئين السوريين في لبنان، ودعم الاقتصاد اللبناني، وضمان الأمن في لبنان، وتسليح الجيش.

وأضاف:”سنعمل على جمع الأموال لتأمين الاحتياجات للنازحين في لبنان، وسنقدّم مساعدات اقتصادية مهمة .. علينا دعم لبنان لمواجهة مشكلة النازحين السوريين، وأشيد بالرئيس اللبناني، والحكومة على عملها في ظل الأوضاع الأمنية المضطربة”.

وتابع:”سنعمل مع السعودية ليكون لدى الجيش اللبناني التجهيزات اللازمة”.

من جهته، دعا الرئيس اللبناني “الدول الصديقة”، إلى “أن تستجيب وتساهم في صندوق مساعدة لبنان”.

وأعرب عن أمله في “أن يتم التوصّل إلى حل شامل للأزمة السورية القائمة منذ منتصف مارس/ آذار 2011، ووضع خطة بناء شاملة مستقبلية لمساعدة السوريين”.

وشكر “التعاون مع لبنان في هذا الاجتماع الأساسي لمستقبل البلاد والمساعي لإعلاء شأن القيم المشتركة التي نعيشها”.

وأعرب عن أمله في عقد مؤتمر خاص لدعم الجيش اللبناني، وشكر للسعودية على المنحة الكبيرة، التي قدّمتها دعما للجيش.

ومضى سليمان قائلا:”إن الجيش يتمتع بالثقة من الداخل، والخارج وهو مُصر على مواجهة انتهاكات السلام ومكافحة الإرهاب”.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى مفوضية شؤون اللاجئين في لبنان 920 ألفا، فيما تقول السلطات اللبنانية إن عددهم فاق المليون و200 ألف.

وتضم المجموعة الدولية عدة دول، من بينها، الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية ممثلة في أمينها العام.

وأنشئت “المجموعة الدولية لدعم لبنان” في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي، بمبادرة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي الصين والولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث