محكمة إسرائيلية تحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن ثمانية أشهر

محكمة إسرائيلية تحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن ثمانية أشهر
المصدر: إرم ـ خاص

أصدرت محكمة “الصلح” في القدس المحتلة، الثلاثاء حكما بسجن رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل بالسجن الفعلي لمدة 8 أشهر اضافة الى 8 أشهر أخرى مع وقف التنفيذ، فيما يتعلق بقضية وادي الجوز والتي تعود أحداثها الى عام 2007.

وقال المحامي زاهي نجيدات الناطق الرسمي بلسان الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل لـ”أرم” أن محكمة الصلح في القدس المحتلة حكمت بالسجن الفعلي على الشيخ رائد صلاح لمدة 8 أشهر، إضافة الى 8 اشهر اخرى مع وقف التنفيذ.وأضاف نجيدات ـن طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح طلبت من المحكمة وقف تنفيذ القرار، حيث ستقوم هيئة الدفاع بتقديم استئناف ضد القرار في غضون 45 يوما على لقرار ومبدأ الادانة.

وكانت محكمة “الصلح” في القدس المحتلة أدانت في أوائل نوفمر الماضي، الشيخ رائد صلاح بتهمة “التحريض على العنف” بحسب المحكمة، في الملف المعروف باسم ملف ” خطبة واد الجوز” من أحداث يوم الجمعة 16/2/2007م .

واوضح نجيدات ان القضية تعود للعام 2007 حين كان الشيخ رائد صلاح يلقي خطبة صلاة الجمعة في منطقة واد الجوز اثناء منعه من دخول القدس، والتي تزامنت مع هدم جزء من المسجد الاقصى، طريق باب المغاربة بتاريخ 6/2/2007م .

ووصف نجيدات قرار المحكمة بـ “بالظالم والجائر وغير مقبول” لأن الشيخ رائد صلاح تحدث باللغة الفلسطينية العربية التي لا نفهم غيرها، ولا يمكن لنا الحديث بالمصطلحات والرؤية الاسرائيلية، ولن نكون تلاميذ لدى الاسرائيليين.

وحول ردة فعل الشيخ صلاح بعد صدور القرار قال نجيدات أن الشيخ قال أن 8 اشهر أو يزيد من السجن لا تساوي شيئا مقابل الدفاع عن المسجد الاقصى، مؤكدا أن الفلسطينيين لديهم الاستعداد لدفع اي ثمن من أجل الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث