إحياء الذكرى التاسعة لاغتيال الحريري في “ميتشغان”

إحياء الذكرى التاسعة لاغتيال الحريري في “ميتشغان”
المصدر: ديترويت - (خاص) من عماد هادي

احتفل فرع تيار المستقبل اللبناني في ولاية ميتشغان بذكرى اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري للعام التاسع على التوالي وسط حضور لافت.

وقال القيادي في تيار المستقبل النائب اللبناني السابق مصطفى علوش في الحفل الذي أقيم الأحد في ديربورن، أن لا اتفاقات من تحت الطاولة مع أي طرف من الاطراف اللبنانية في تشكيل الحكومة الجديدة، وإنما جاء التشكيل منعا للوقوع بالفراغ السياسي.

وأضاف علوش إننا «نعمل من أجل تحقيق حلم الرئيس الشهيد الحريري من خلال إيمانكم بلبنان الحر المثل الأعلى للشرق».

واستعرض علوش الواقع السياسي الراهن في لبنان مشيراً الى أن تيار المستقبل لا يسعى الى الانتقام وإنما يعمل من أجل تحقيق العدالة والاستقرار، والعدالة هي السبيل الوحيد لدرء الفتن «بحيث يعاقب الفرد على فعلته، لا المجموعة»، مذكرا بالتغيرات الكبرى التي تحصل في المنطقة والعالم، ومبشرا بقرب انهيار المشروع الايراني في المنطقة بسبب الانكماش الذي يعاني منه الاقتصاد الايراني.

كما اتهم الدكتور علوش الذي يشغل عضوية المكتب السياسي في التيار، النظام السوري بصناعة «داعش» التي تقاتل الثورة السورية وتخدم النظام الذي يسعى إلى استخدام شعار مكافحة الإرهاب لقمع الثورة الشعبية، كما أضاف علوش «إن جنيف كان خطوة كبيرة رسخت وجود المعارضة وأجبرت النظام على محاورتها».

وتحدث علوش عن مناقب الرئيس الشهيد رفيق الحريري صاحب «الحلم الكبير» والذي حول الشباب في لبنان من شباب يحمل البندقية الى حملة للكتاب وطلاب للعلم، وكان يؤلف بين القلوب ويجد المخارج والحلول والتسويات.

وكان قد تناوب على القاء الكلمات عدد من الاشخاص أبرزهم مسؤول «القوات اللبنانية» في ميشيغان طوني معلوف الذي حيا الجيش اللبناني فيما اسماه «زمن الحقيقة والعدالة»، مشيدا بالتحالف بين «القوات» و«المستقبل» في تحقيق أهدافهما المشتركة.

كما تحدث مسؤول من التيار في ميشيغان الى جانب كلمة الثورة السورية التي أصبحت جزءاً من برنامج الذكرى للعام الثاني على التوالي.

يشار الى أن حالة الانقسام التي يعيشها لبنان قد انعكست سلبا على أبناء الجالية اللبنانية في امريكا وبات كل حزب داخل لبنان لديه من يمثله من ابناء طائفته في الولايات المتحدة أبرزهم حزب الله المدعوم ايرانيا الذي لديه ممثلين بارزين في مدينة ديربورن ويدعم صحف ووسائل إعلام محلية للترويج لصورته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث