عشرات الآلاف من “الحريديم” يقتحمون القدس

عشرات الآلاف من “الحريديم” يقتحمون القدس
المصدر: رام الله– (خاص) من أحمد ملحم

شهدت مدينة القدس المحتلة الاحد، تدفق عشرات الآلاف من اليهود المتدينين الذين يطلق عليهم “الحريديم” للمشاركة في مسيرات ضخمة ضد قرار تجنيدهم بجيش الاحتلال.

وشارك في التظاهرات أحزاب المتدينين وغالبية المدارس اليهودية الشرقية والغربية الرافضة لقانون التجنيد، حيث من المتوقع حسب ما أعلنت عنه وسائل الإعلام العبرية أن يتجاوز عددهم نصف المليون.

وذكر شهود عيان، أن الآلاف وصلوا إلى ما يُعرف بـ”مباني الأمة” غربي المدينة لأداء صلوات خاصة ضد قانون التجنيد الجديد، حيث يعتقد “الحريديم” ان مهمتهم تقتصر على تعليم التوراة للأجيال الناشئة والعمل بها.

ونشرت شرطة الاحتلال نحو أربعة آلاف من عناصرها في الشوارع والطرقات، فيما أكد منظمو التظاهرة التي أطلقوا عليها تسمية “المليونية” أنهم جاءوا للصلاة فقط ضد قانون التجنيد، ودعوا أنصارهم لعدم الصدام مع الشرطة، وأغلقت المدارس والمعاهد الدينية أبوابها أمام الطلاب، ودعتهم للتوجه للقدس للمشاركة في التظاهرة، وسيرت لهم الحافلات التي تقلهم إلى مدينة القدس مجاناً.

وأغلقت شرطة الاحتلال العديد من الشوارع والطرقات الرئيسية وأبرزها شارع رقم واحد “الفاصل بين شطري المدينة” أمام الحافلات والشاحنات، وسمحت فقط للسيارات الخاصة بالسير على هذه الطريق، وتتضمن إجراءات الاحتلال نصب متاريس وتسيير دوريات شرطية راجلة ومحمولة وخيالة في الشوارع والطرقات وإطلاق منطاد راداري وطائرة مروحية في سماء المدينة.

وحاول أفراد من “الحريديم” إشعال النار في الاطارات المطاطية وحاويات القمامة على الشارع الرئيس المؤدي الى القدس.

ويدور جدل كبير بين “الحريديم” والعلمانيين حول قانون التجنيد الإجباري في جيش الاحتلال الذي سينظر الكنيست بالقراءة الأولى له بعد أسبوعين ، على أن يتم العمل به في العام 2017 اذا ما تم إقراره.

ويقول العلمانيون:”إن القانون سيقتصر على نسبة قليلة من “الحريديم” الذين يرفضون فكرة طرح القانون لانه باعتقادهم سيضر بالمصالح الدينية”.

وينص قانون التجنيد الأخير الذي طرحه وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد على “وجوب البدء بالتجنيد الإجباري لليهود المتدينين ابتداء من العام 2017، مع رفع نسبة الجنود المتدينين السنوية للخدمة في جيش الاحتلال قبل ذلك، اذ سيبلغ عددهم هذا العام 3800 جندي، وفي العام المقبل 4500 جندي، أما في العام 2016 فسيرتفع العدد إلى 5200 جندي، ويشمل الجميع مع حلول صيف العام 2017.مع الاشارة الى ان عدد “الحريديم” يصل الى نحو 80 الفا.

وينذر القانون المتخلفين عن الخدمة بالعقوبات الجنائية كالحبس، وبإمكانهم تأجيل الخدمة حتى سن الـ 24.

يذكر ان “الحريديم” هم جماعة من اليهود المتدينين ويعتبرون كالأصوليين، حيث يطبقون الطقوس الدينية ويعيشون حياتهم اليومية وفق التفاصيل الدقيقة للشريعة اليهودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث