أمريكا: سوريا أكبر معسكر للجهاديين في العالم

أمريكا: سوريا أكبر معسكر للجهاديين في العالم
المصدر: دمشق- (خاص)

قال وزير الأمن الداخلي الأمريكي، جي جونسون، إن سوريا باتت أكبر معسكر تدريبي للجهاديين في العالم، حيث تتفوق على المنطقة القبلية الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

وأضاف أن حالة “الفوضى وعدم الاستقرار” في سوريا تقبع على رأس قائمة الأولويات بالنسبة لمهام وزارته في حماية الأمن الأمريكي من الاعتداءات، مشيراً إلى وجود أعداد متزايدة من الجهاديين الأجانب، الذين يقاتلون ضد قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال جونسون، الأحد، في شهادته أمام لجنة الأمن الداخلي في الكونغرس:”بالنسبة لكل من يعمل في مجال الأمن القومي والأمن الداخلي بالإدارة الأمريكية فهذه القضية تمثل رأس سلم الأولويات”.

وأضاف:”إن واشنطن تعمل مع دول أوروبية من أجل مراقبة تحركات، الذين يشتبه في سفرهم إلى سوريا للقتال على أراضيها ومتابعتهم بعد عودتهم”.

وتابع جونسون:”نجد تدفقاً متزايداً في أعداد الجهاديين، الذين يتجهون إلى سوريا من أجل القتال في صفوف الثوار، ممن باتوا مخترقين من قبل جماعات على صلة بتنظيم القاعدة”.

كما أعرب جونسون عن قلقه من “المتطرفين، الذين طوروا بمفردهم أفكارا متشددة، مثل الشقيقين تسارناييف”.

وقال:”أشعر بالقلق حيال وجود متشددين عمدوا إلى اعتناق أفكار راديكالية بمفردهم، وأظن أن تفجيرات ماراثون بوسطن هي مجرد إشارة إلى المستقبل، إنها مخاطر يصعب رصدها”.

يشار إلى أن جونسون، قال عند تسلمه منصبه قبل شهرين، بأن الحرب الأهلية في سوريا، باتت “مسألة أمن قومي” بالنسبة إلى الولايات المتحدة وحلفائها.

وكان تقرير لـ”معهد واشنطن” صدر نهاية العام الماضي، أشار إلى أن “نحو 11000 ألف مقاتل أجنبي التحقوا، منذ بداية الصراع المسلح، بصفوف المعارضة السورية المسلحة، للمشاركة في مقاتلة قوات نظام الرئيس بشار الأسد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث