اعتصامات المعلمين تربك الحكومة الأردنية

اعتصامات المعلمين تربك الحكومة الأردنية
المصدر: عمان-(خاص) من حمزة العكايلة

نفذت الهيئة المركزية لنقابة المعلمين الأردنيين وقفة لمنتسبيها أمام دار رئاسة الوزراء في العاصمة عمان للتعبير عن رفضها لنظام الخدمة المدنية الذي اقرته الحكومة مؤخراً.

ويأتي هذا الاعتصام ليزيد من مآزق الحكومة التي يرأسها الدكتور عبد الله النسور، حيث سبق وأن وقعت الحكومة تحت اختبار بيع أراضي في منطقة البحر الميت لصالح أحد أعضاء البرلمان.

وفي الاعتصام الذي شاركت به حشود من المعلمين السبت، وسط هتافات قاسية بحق النسور، قال نائب نقيب المعلمين حسام مشة إن هذه الوقفة تأتي في إطار الإجراءات التصعيدية التي قررت نقابة المعلمين اتخاذها ضد التعديلات التي تضمنها النظام الجديدة للخدمة المدنية، معتبراً أن التعديلات الجديدة تشكل في بعضها تعديا كبيرا على حقوق موظفي القطاع العام وبخاصة المعلمين، وتسهم في زعزعة الأمن والاستقرار الوظيفي للموظف العام، بخاصة ما يتعلق بالإجازات السنوية والمرضية والتصريحات الصحافية.

وأكد المشة أن النقابة بصدد اتخاذ المزيد من الإجراءات التصعيدية ضد النظام انطلاقا من حرصها على حقوق منتسبيها ومكتسباتهم الوظيفية.

جدير ذكره أن الحكومة أقرت مؤخراً نظام الخدمة المدنية حيث يحظر بموجبه إدلاء تصريحات صحفية للمعلمين، والعمل بنظام العقود السنوية، والحد من إجازات المعلمين على اعتبا رأنهم يقومون بأخذ إجازات طويلة أثناء عطلة الطلبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث