مركز حقوقي أردني يطعن باتفاقية تسليم أبو قتادة

مركز حقوقي أردني يطعن باتفاقية تسليم أبو قتادة
المصدر: عمّان- (خاص)

أبدى مركز عدالة للمعلومات القانونية في الأردن، احتجاجه على الاتفاقية القانونية المبرمة بين بريطانيا والأردن لتسليم القيادي في التيار السلفي الجهادي عمر عثمان، المعروف بـ”أبو قتادة”، ممتنعا عن زيارته في سجنه.

ويرى مركز عدالة أن الاتفاقية تضمنت خروقات قانونية، وهذا ما قاله أبو قتادة أثناء جلسة محاكمته الخميس، حيث أعلن أن المركز امتنع عن زيارته بسبب الخروقات القانونية باتفاقية تسليمه، إضافة إلى تعرض فريق المركز لمضايقات في المحكمة والسجن، حسب ما أوردته صحيفة السبيل الإسلامية، التي تصدر في الأردن.

ويستعد ﻣﺮﻛﺰ ﻋﺪاﻟﺔ ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﯿﺔ ﻟﺮد ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ، ﯾﺸﯿﺮ ﻓﯿﮫ إﻟﻰ ھﺬه اﻟﺨﺮوﻗﺎت واﻟﻤﻀﺎﯾﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﯾﺘﻌﺮض ﻟﮭﺎ فريقه اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ.

وﻣﻦ اﻟﻤﻌﻠﻮم أن ﻣﺮﻛﺰﻋﺪاﻟﺔ، ھﻮ ﻣﺮﻛﺰ ﻏﯿﺮ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻣﺴﺠﻞ ﻓﻲ ﺻﻮرة ﺷﺮﻛﺔ، أسسه ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺎﻣﯿﻦ واﻟﻤﺒﺮﻣﺠﯿﻦ ﻓﻲ ﻋﺎم 1996، وأﺧﺬ ﻋﻠﻰ عاتقه ﺟﻤﻊ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﯿﺔ الأردﻧﯿﺔ ﺑﮭﺪف ﺑﻨﺎء ﻧﻈﺎم ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻣﻦ ھﺬه اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻟﻤﻌﺎرف.

وﻛﺎﻧﺖ ﺑﺮﯾﻄﺎﻧﯿﺎ وﻗﻌﺖ اﺗﻔﺎﻗﺎ ﻗﺎﻧﻮﻧﯿﺎ ﻣﻊ اﻷردن ﯾﻀﻤﻦ ﺣﺼﻮل “أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة” ﻋﻠﻰ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﻋﺎدﻟﺔ ﻓﻲ ﺣﺎل ترحيله إﻟﻰ الأردن، ﺤﺴﺐ ﻣﺎ أﻋﻠﻨﺖ وزﯾﺮة اﻟﺪاﺧﻠﯿﺔ اﻟﺒﺮﯾﻄﺎﻧﯿﺔ ﺗﯿﺮﯾﺰا.

وﺟﺎء إﻋﻼن اﻟﻮزﯾﺮة أﻣﺎم اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن اﻟﺒﺮﯾﻄﺎﻧﻲ ﺑﻌﺪ ﯾﻮم ﻣﻦ رﻓﺾ ﻣﺤﻜﻤﺔ اﻻﺳﺘﺌﻨﺎف اﻟﺒﺮﯾﻄﺎﻧﯿﺔ اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﺮﻓﻊ دﻋﻮى اﺳﺘﺌﻨﺎف ﻟﺪى اﻟﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﯿﺎ ﻟﺘﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺴﻠﯿﻢ أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة إﻟﻰ اﻷردن، ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺨﺎوف ﺣﻮل ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن.

ﯾﺸﺎر إﻟﻰ أن “أﺑﻮ ﻗﺘﺎدة” اﻟﺬي ﯾﺒﻠﻎ ﻣﻦ اﻟﻌﻤﺮ “52” ﻋﺎﻣﺎ، اﻋﺘﻘﻞ ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ 2002 واﻋﺘﺒﺮ ﻟﻔﺘﺮة ﻣﻤﺜﻞ اﻟﻘﺎﻋﺪة ﻓﻲ أوروﺑﺎ، وﻣﻨﺬ ذﻟﻚ اﻟﺤﯿﻦ أﻣﻀﻰ اﻟﻘﺴﻢ اﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ وﻗﺘﮫ ﻓﻲ اﻟﺴﺠﻦ، دون أن توجه إليه أي ﺗﮭﻤﺔ.

وأﻓﺮج عنه ﻓﺘﺮة وﺟﯿﺰة ﻓﻲ تشرين ثاني/ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ وأﻣﻀﻰ ﺑﻀﻌﺔ أﺷﮭﺮ ﻣﻊ زوجته وﻋﺪد ﻣﻦ أطفاله ﻓﻲ ﻟﻨﺪن، لكنه أﻋﯿﺪ إﻟﻰ اﻟﺴﺠﻦ، ﻷن اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﺒﺮﯾﻄﺎﻧﯿﺔ اتهمته ﺑﺎﻧﺘﮭﺎك ﺷﺮوط حريته اﻟﻤﺸﺮوﻃﺔ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث