ممتلكات المرشحين لرئاسة الجزائر تثير الجدل

ممتلكات المرشحين لرئاسة الجزائر تثير الجدل
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

بدأت بعض الشخصيات المرشحة للانتخابات الرئاسية الجزائرية المزمع اجراؤها 17 نيسان /إبريل المقبل، بالكشف عن ممتلكاتها العقارية والمنقولة قبل مصادقة المجلس الدستوري على ملفاتها.

وشككت عدة جهات في التصريحات التي صدرت من بعض الشخصيات السياسية، على غرار الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون التي -ورغم نضالها السياسي الطويل- فإنها أكدت كتابيا أنها تملك شقة مساحتها 104 أمتار مربعة وأخرى مساحتها 56 مترا مربعا.

كما أقرت بأنها لا تملك سيارة، وهو الشيء الذي جعل البعض يشكك في ما ذهبت اليه حنون، وظهرت هذه الانتقاذات في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث عبر الكثير من الجزائريين عن تعجبهم من ملف أملاك هذه المرشحة.

ولم يختلف الأمر مع رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي الذي صرح بأنه يملك مسكنين؛ الأول في العاصمة والثاني في مسقط رأسه بمحافظة المدية، كما يملك أرضا فلاحية، إضافة إلى حساب بالعملة الجزائرية وحساب بالعملة الأجنبية يقدر بثلاثين ألفا ومائتي يورو.

في حين جاءت تصريحات المرشح بن فليس ثرية نوعا ما، مقارنة بالآخرين، حيث أكد أنه يملك منزلا في العاصمة الجزائرية يقيم فيه منذ 1992، ومنزلا بمحافظة باتنة شرق الجزائر و 3 قطع أراضي في محافظة باتنة ذات طابع عائلي، وحسابين في بنك جزائري ورصيدا بنكيا في فرنسا قدره 150 ألف يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث