“الحركة النسائية المصرية” تواجه الرئيس الجديد بقائمة مطالب

“الحركة النسائية المصرية” تواجه الرئيس الجديد بقائمة مطالب
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد عبد المنعم

تعقد السبت منظمات وحركات نسائية اجتماعا تنسيقيا بالمجلس القومى للمرأة فى مصر وذلك للإعلان عن ميلاد آلية “الحركة النسائية المصرية” التي تضم منظمات وحركات وقيادات نسائية بالأحزاب المصرية.

وستعمل الحركة النسائية المصرية على بلورة وثيقة بمطالب نساء مصر إلى الرئيس المنتخب الجديد تتضمن الأهداف العامة الكبرى تمشيا مع الحركة المدنية المصرية.

ولفتت الحركة النسائية المصرية، إلى أن أحد الاجتماعات التي حضرتها مستشارة الرئيس لشؤون المرأة، سكينة فؤاد، ورئيس المجلس القومي للمرأة، السفيرة ميرفت التلاوي، ورئيسة الاتحاد النوعى لنساء مصر د. هدى بدران طالبت بضرورة تمثيل المرأة مناصفة في لجنة صياغة قانون انتخابات مجلس النواب.

كما تم الاتفاق أن يطبق نفس هذا التمثيل بالنصف في تشكيل أية لجان أخرى تتخذ قرارات أو سياسات عامة، وكذا تطبيق ما ينص عليه الدستور في أحقية المرأة للتعيين كقاضية بمجلس الدولة طبقا لنص المادة (11) بالدستور – و كافة حقوقها.

وأكدت القيادات النسائية أن هناك كوادر لها كفاءات مشهودة بين النساء في جميع المجالات لابد من الاستعانة بهن في عضوية جميع اللجان، كما تم الاتفاق على أن اجتماع الغد نواة لألية مستمرة تجتمع كل أسبوعين من أجل توحيد موقف المرأة من كافة القضايا، كما سيتم أيضاً مناقشة أفكار أخرى مثل توحيد الاحتفال بيوم المرأة العالمي 8 مارس/ آذار 2014 و يوم المرأة المصرية 16 مارس 2014.

كما طرحت القيادية في حزب الدستور المهندسة سعاد صبحي على المجتمعات ضرورة أن يقدم الرئيس المؤقت عدلي منصور صيغ ملائمة للمرأة في قانون انتخابات مجلس النواب بحيث تختار المنظمات النسائية والحركات النسائية الصيغة التي تلائمها و تساعدها على المناصفة في مقاعد مجلس النواب القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث