ياسر برهامي: انتخبنا مرسي رئيسا للجمهورية وليس إماما للمسلمين

ياسر برهامي: انتخبنا مرسي رئيسا للجمهورية وليس إماما للمسلمين
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود صبري

أكد الشيخ ياسر برهامي نائب أن مَن انتخبوا الدكتور محمد مرسي الرئيس المعزول ومنهم السلفيين انتخبوه على أنه رئيس للجمهورية بصلاحيات رئيس الجمهورية في الدستور والقانون، وهذا هو العقد الذي تم بينهم وبينه، وليس على أنه إمام للمسلمين بصلاحيات الخليفة.

وأشار رئيس الدعوة السلفية في مصر – في فتوي له بشأن شرعية محمد مرسي- أنه ليس لرئيس الجمهورية أن يطلب مني حل جماعتي مثلاً لاختلافها مع جماعته، ولا يحق له منع طرح مبادرات سياسية تختلف مع وجهة نظر جماعته في حل مشكلة ما في الدولة.

وتابع، ولا يحق له إلزام الناس بالنزول إلى الشارع تأييدا له، ولا طلب الحماية له، ولو أدى ذلك إلى قتل بعض الناس وجرحهم،وإنما هذه مهمة المؤسسات في الدولة”.

وأكد الشيخ أن كل هذه فروق هائلة بين وصف رئيس الجمهورية وولي الأمر الشرعي الذي يجب طاعته في المباحات.

.

وأشار الشيخ ياسر برهامي إلى مشروعات حاول الإخوان تطبيقها،وهي: تعطيل السيارات في الشوارع الرئيسية وفي الميادين الحيوية لتعطيل المرور والعبث بشبكات الاتصالات وجمع العملة الصعبة لاسقاط الاقتصاد الوطني وزيادة الاحمال على الكهرباء وهدر المياه ،وسحب الارصدة من البنوك و الامتناع من دفع فواتير الكهرباء والماء والغاز

واستهجن برهامي، مهاجمة تنظيم الإخوان للشرطة، والجيش وإعلان الجهاد ضدهما، واللجوء الى قوى أجنبية، والتحريض على انقسام الجيش، والتصريح بأن الذين خرجوا على “مرسي” ارتكبوا الشرك الأكبر!.

وتساءل:” هل كل ما جرى باسم الجهاد في سبيل الله لا يتناقض مع إعطاء تصاريح الخمارات والملاهي الليلية “ثلاث سنوات، وليس سنة واحدة”، كمثال واحد فقط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث