الكتل البرلمانية الفلسطينية تطالب عباس بوقف المفاوضات

الكتل البرلمانية الفلسطينية تطالب عباس بوقف المفاوضات

رام الله– طالبت هيئة الكتل والقوائم البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني، الخميس، الرئيس محمود عباس بوقف المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي رداً على استمرار عدوانه على القدس التي كان آخرها نقاش الكنيست مسألة فرض الوصاية الدينية على المسجد الأقصى.

وجاء اجتماع طارئ عقد بمقر المجلس التشريعي ضم نواباً من (كتلة فتح، كتلة أبو علي مصطفى- الجبهة الشعبية، حزب الشعب، الجبهة الديمقراطية، نواب مستقلين).

وأكد النائب بسام الصالحي في مؤتمر صحفي عقب اجتماع طارئ عقد بمقر المجلس التشريعي ضم نوابا من جميع الكتل البرلمانية باستثناء حركة حماس والمبادرة الفلسطينية، على الهوية الوطنية الفلسطينية لمدينة القدس باعتبارها عاصمة الدولة الفلسطينية، ورفض اتفاق الإطار الذي يسعى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لفرضه، ودعم القيادة الفلسطينية في التمسك بالثوابت.

ودعا الصالحي الذي تحدث باسم ممثلو القوائم البرلمانية لإنهاء الانقسام بشكل فوري والتوحد في مواجهة سياسات الاحتلال الإسرائيلي، كون الانقسام الداخلي قد منح الفرصة لإسرائيل وقواها المتطرفة للتمادي في مخططاتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، مطالبين الحكومة الفلسطينية والعربية بتوفير الدعم المادي والمعنوي لتعزيز صمود أبناء شعبنا في مدينة القدس.

وطالب الصالحي القيادة بالتوجه إلى الاتحادات البرلمانية والمنظمات الدولية والإقليمية وأهمها الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لمطالبتها بوقف المخططات العدوانية الإسرائيلية تجاه مدينة القدس ولحماية الشعب الفلسطيني من ممارسة الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث