السلطات اللبنانية تعثر على مروان دمشقية مقتولا

السلطات اللبنانية تعثر على مروان دمشقية مقتولا

بيروت – أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني العثور على جثة المواطن اللبناني مروان أحمد دمشقية، مقتولا برصاصة في رأسه داخل سيارته، على طريق نهر الكلب البحرية، مشيرة إلى أنها وجدت مسدسا بين ساقيه.

وعقب مقتل دمشقية، تضاربت الأنباء حول ما إذا كان منشد أغنية “احفر قبرك”، قبل أن تنفي مصادر في الجماعة الإسلامية التي ينتمي إليها، أن يكون دمشقية هو من أدى الأنشودة التي جاءت ردا على أنشودة “احسم نصرك في يبرود”، التي أداها عضو في تنظيم حزب الله يدعى علي بركات.

وبينت المصادر الإسلامية أن منشد “احفر قبرك” هو الفلسطيني إبراهيم الأحمد، بينما مروان دمشقية المعروف عنه تأييده للثورة السورية هو من كتب كلمات النشيد وليس منشدها.

وأوضحت أن دمشقية من سكان طريق الجديدة، وهو من مواليد عام 1973، وأب لطفلين، وناشط في الحقل الدعوي والحركي ومن شباب الجماعة الإسلامية.

ومنذ الساعات الأولى لمقتله ضجّ موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بالخبر، وانطلق وسم “هاشتاغ” باسمه، وأنشأ البعض صفحة باسم “الشهيد اللبناني مروان دمشقية”، وأطلق عليه ناشطون لقب “قاشوش لبنان”، نسبة إلى أول منشدي الثورة السورية، إبراهيم القاشوش، صاحب “يللا إرحل يا بشار” و”سوريا بدها حرية”، والذي عُثر عليه مقتولا أيضا، في بداية الاحتجاجات الشعبية في سوريا عام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث