شحنة المواد الكيماوية الـ”4″ تنقل خارج سوريا

شحنة المواد الكيماوية الـ”4″ تنقل خارج سوريا
المصدر: دمشق- (خاص)

أعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أنه جرى نقل شحنة من “غاز الخردل” من سوريا لتدميرها بموجب الاتفاق المبرم مع نظام دمشق.

وأكدت رئيسة البعثة الدولية المكلفة بتدمير الترسانة الكيماوية السورية سيغريد كاغ أن: “شحنة من غاز الخردل نقلت خارج الأراضي السورية”. وقالت: “أرحب بنقل هذه الشحنة خارج سوريا، وهي خطوة مهمة لتدمير أسلحة سوريا الكيماوية”. مضيفة: “تترقب البعثة المشتركة بفارغ الصبر، أن تنهي سوريا سحب باقي المعدات الكيماوية بشكل آمن في المهلة المحددة، وأن تسرع نقل المواد الكيماوية بكميات كبيرة وبشكل منتظم ومنهجي”.

وتعد هذه رابع شحنة من المواد الكيماوية بعد الشحنة التي نقلت في العاشر من شباط/ فبراير الجاري على متن سفينة شحن نرويجية.

وقال دبلوماسيون، الأربعاء: “إن سوريا وافقت على جدول زمني جديد لإزالة أسلحتها الكيماوية بحلول أواخر نيسان/ أبريل، بعدما تجاوزت موعداً نهائياً لشحن ترسانتها إلى الخارج في وقت سابق هذا الشهر”.

وبموجب اتفاق أمريكي روسي أبرم بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية قتل مئات الناس حول دمشق العام الماضي، كان ينبغي أن يسلم نظام الرئيس بشار الأسد ما يزيد على 1300 طنا من الكيماويات السامة بحلول الخامس من شباط/ فبراير الحالي لتدميرها في الخارج.

ولم يرسل حتى الثلاثاء، سوى ثلاث شحنات تمثل حوالي 11% من المخزون الإجمالي الذي أعلنته سوريا لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

ومع تزايد الإحباط الدولي بسبب بطء معدل شحن الكيماويات قدمت سوريا الأسبوع الماضي خطة جديدة للتخلص من أسلحتها الكيماوية الباقية خلال100 يوم وهو ما كان من شأنه أن يجعل الموعد النهائي لاكتمال المهمة في أواخر أيار/ مايو أو أوائل حزيران/ يونيو المُقبل.

لكن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قالت إنه يمكن تنفيذ عملية شحن الأسلحة بوتيرة أسرع برغم القتال بين قوات الأسد وقوات المعارضة التي تسعى للإطاحة به.

وقال دبلوماسيون إنه بموجب الجدول الزمني الأحدث تلتزم سوريا بنقل معظم الكيماويات المتبقية إلى ميناء اللاذقية على البحر المتوسط بحلول 13 نيسان/ أبريل حيث تشحن من هناك إلى الخارج لتدميرها.

وأضافوا أن الشحنات القادمة من موقعين يتسم الوضع الأمني فيهما بالخطورة ستصل إلى ميناء اللاذقية بحلول 27 نيسان/ أبريل.

وقال الدبلوماسيون كذلك إنه من المتوقع أن تغادر شحنة أخرى الميناء على سفن دولية بحلول مطلع الأسبوع القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث