برلماني ليبي: متفقون على شكل الدولة الجديدة

برلماني ليبي: متفقون على شكل الدولة الجديدة

واشنطن ـ قال فرج موسى عضو المؤتمر الوطني الليبي(البرلمان)، إنه لا مكان للحكم للمركزي في الدولة الليبية الجديدة.وأضاف على هامش مشاركته في ندوة أقامها المعهد الوطني الديمقراطي في واشنطن حول دور المرأة في الحياة السياسية في ليبيا، الأربعاء، أن أغلبية أعضاء المؤتمر متفقين على شكل الدولة الليبية الجديدة، بأن يكون موحداً لكن في إطار حكم محلي موسّع.

وأضاف النائب عن مدينة أجدابيا، شرقي ليبيا، أنه يجب على لجنة الستين المكلفة بصياغة الدستور الحرص بعد إعلان نتائج انتخاباتها التكميلية على سرعة المباشرة بعملية كتابة الدستور، لافتاً إلى مجموعة من التحديات التي تواجه تلك اللجنة على رأسها قومية الدولية، التي تفرض تساؤلاً بإمكانية الاستمرار في وصف الدولة بالعربية خاصة مع وجود مجموعات سكانية أخرى قد لا تنسجم مع هذه التسمية مثل الأمازيغ.

وأغلقت، الأربعاء، في 4 مدن ليبية مراكز الاقتراع في الانتخالبات التكميلية لأعضاء لجنة الستين المكلفة بصياغة الدستور، بعد مهاجمتها من قبل مسلحين مجهولين في الانتخابات التي جرت الخميس.

وحّذّر موسى من الإطالة في فترة كتابة الدستور لأنها “ليست في مصلحة البلاد واستقرارها وتفتح أبواباً للمشاكل”، لم يحددها.

ووصف موسى ما تتناقله وسائل الاعلام عن الصراعات القبلية في ليبيا وأثرها على مستقبل البلاد، بأنها “مبالغات اعلامية”، مؤكداً على ان هذه الصراعات صغيرة ولا تؤثر على مسار العملية الانتقالية في البلاد.

ولا تزال الحكومة الليبية تحاول السيطرة على الوضع الأمني المضطرب في البلاد بسبب انتشار السلاح وتشكيل ميليشيات تتمتع بالقوة ولا تخضع لأوامر السلطة الوليدة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث