فيديو.. خطة تجفيف منابع الإخوان في النقابات المصرية

المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

تعتبر النقابات المهنية في مصر، من أهم الأعمدة السياسية، التي تطمح الجماعات والأحزاب إلى الهيمنة عليها، لتكوين أرضيات داعمة في شتى المهن والأعمال، وقد برزت أدوار النقابات طوال العقود الماضية، منذ حكم الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، وكانت في بداية الثمانينيات، المنفذ الأساسي لعودة جماعة الإخوان المسلمين للحركة السياسية بشكل عام.

النقابات دائماً ما تكون محركاً وداعماً لجماعة “الإخوان”، قبل الحكم وبعده، وتعتبر بعض النقابات كالأطباء، والمهندسين، والمعلمين، والتجاريين، من الأذرع الأساسية لاستمرار الجماعة في خطتها التي تهدف إلى فشل أي نظام يأتي مستقبلاً في مصر، وهو ما دفع الأحزاب المدنية والليبرالية، إلى التجمع في محاولة لتجفيف وجود “الإخوان” في تلك النقابات.

رئيس لجنة النقابات المهنية في حزب “المصريين الأحرار”، منى جاب الله، كشفت عن هذه الخطة، في حوار مصور لـ”إرم”، قائلة: “نحن كأحزاب مدنية، وضعنا خطة لتجفيف منابع الإخوان المسلمين داخل النقابات المهنية، حيث تحكمت الجماعة في النقابات على مدار 28 عاماً، وكونوا قواعد قوية في هذه الفترة”.

وتابعت:”الخطة بدأت مع الإنجاز الذي تحقق في نقابة المهندسين، استطعنا سحب الثقة من المجلس المنتمي لجماعة الإخوان، وهي أكبر نقابة تشهد تحكماً وسيطرة من جانب الجماعة بعد الأطباء، وذلك بإجراء انتخابات للنقابة في 5 أبريل/ نيسان المقبل، في الوقت الذي نواجه فيه، محاولات الجماعة للحفاظ على نقابة الأسنان، بإجراء تجديد نصفي في 14 آذار/ مارس المقبل، لاستمرار المجلس الإخواني، ونحن كلجان نقابية بالأحزاب المدنية، نرفض ذلك وقمنا بإقامة دعاوى قضائية لمنع هذا الإجراء، لاسيما أن النقيب الحالي، حازم فاروق، مسجون حالياً بتهمة تعذيب المتظاهرين في ثورة 25 يناير”.

وقالت جاب الله: إن “النقابة الأهم حالياً في المواجهة، هي نقابة المعلمين، التي نطلب من الدولة مساعدتنا، لمواجهة تفشي جماعة الإخوان بداخلها، حيث استولوا عليها منذ سنوات بعيدة، وهي من النقابات الخطرة، نظراً لما يقوم به كوادر الإخوان من تغيير في المناهج والاستيلاء على عقول الطلاب”.

وأوضحت، أن الخطة تقوم على عمل لجان تسيير أعمال في جميع أفرع نقابة المعلمين بالجمهورية، مع البحث عن الكفاءات لتحل محل النقابيين المنتمين للإخوان، على حد قولها، إذ نمتلك رؤية في لجان النقابات العامة، تقوم على عدم التسييس، والحفاظ على حقوق المهنيين والعمل على إعادة الكفاءة المهنية، والتعامل مع النقابة على أنها جزء من مصر.

وأشارت إلى وجود لوبي من جميع الأحزاب الليبرالية والمدنية، لعمل قائمة واحدة ضد قوائم الإخوان، مع امتلاك الكفاءات القادرة على حل محلهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث