الحكومة الجزائرية تفتح باب المصالحة أمام المسلحين

الحكومة الجزائرية تفتح باب المصالحة أمام المسلحين
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

دعا الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال خلال زيارته الأربعاء إلى محافظة بومرداس الجماعات المسلحة والإرهابيين المتواجدين في الجبال إلى الاستفادة من ميثاق المصالحة مشيرا إلى أن هذا الميثاق لا يزال ساريا.

ويعرف سلال الخطر الذي أحاط بالمنطقة خاصة في العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر، إذ تتواجد حتى الآن مجموعات إرهابية في الجبال المحيطة بالمنطقة.

وقدم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ميثاق السلم والمصالحة الوطنية محاولا إنهاء حرب العشرية السوداء في الجزائر، من خلال منح عفو عن معظم أعمال العنف التي ارتكبت أثناءها، حيث تم إجراء استفتاء عام عليه في 29 أيلول / سبتمبر 2005، ليحصل على موافقة بنسبة 97%، وتم تنفيذ الميثاق بوصفه قانونا في 28 شباط / فبراير 2006.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث