مسؤول أردني بارز يدعو إلى وقف استقبال اللاجئين السوريين

مسؤول أردني بارز يدعو إلى وقف استقبال اللاجئين السوريين
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

طالب رئيس الوزراء الأردني الأسبق ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأعيان سمير الرفاعي بـ “وقف فوري لعملية تدفق اللاجئين السوريين أو تسربهم باتجاه الأردن”.

وأوضح إن الأردن استطاع تجاوز التحديات، التي أدت إلى انهيارات في منظومات الأمن الإقليمي، لكن لا بد له من التعامل مع ملف اللاجئين السوريين بـ”القدر الأكبر من الوضوح والحسم، وقبل أي شيء وقف عمليات التسلل من المخيمات المخصصة إلى المحافظات التي باتت تشكو من ضغط اللاجئين ومنافستهم للأهالي بفرص العمل والبنية التحتية”.

وزاد الرفاعي خلال محاضرة في الجامعة الأردنية الاربعاء:”كان واضحا منذ البداية أن الأزمة السورية ستطول، وأن الحسم العسكري الميداني غير وارد، ولا حل لها، إلا سلميا وبعملية سياسية ترعاها وتتوافق عليها الأطراف الدولية والاقليمية والمحلية، ولكن يبدو أن الحل السلمي السياسي للأزمة السورية، ما زال بعيدا، وبالتالي فلا بد من التعامل مع ملف اللاجئين بالقدر الأكبر من الوضوح والحسم”.

وحدد الرفاعي التحديات، التي تواجه الأردن داخليا وخارجيا، ممثلة بالأوضاع السياسية الأمنية في دول الجوار وتطورات الأزمة السورية، وضعف الواقع العربي وتبدل سلم أولوياته وتراجع التضامن العربي، والتطورات الأخيرة على صعيد التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، وتهديد المنظمات والجماعات الإرهابية، والتحدي الاقتصادي الداخلي.

وتأتي تصريحات الرفاعي، في ضوء حديث تتناقله الأوساط السياسية في عمان، بقرب توليه منصب رئاسة الديوان الملكي أو خلافة رئيس الوزراء عبد الله النسور.

يذكر أن الرفاعي قدم استقالته من رئاسة الحكومة الأردنية نهاية العام 2010 على وقع احتجاجات شعبية تزامناً مع انطلاقة الربيع العربي في تونس، ليخلفه بعد ذلك معروف البخيت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث