مقتل 3300 شخص في معارك بين فصائل المعارضة السورية

مقتل 3300 شخص في معارك بين فصائل المعارضة السورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء أن قرابة 3300 شخص قتلوا في اشتباكات بين فصائل المعارضة الساعية للإطاحة بالرئيس بشار الأسد منذ بداية العام.

وتخوض جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام وهي جماعة صغيرة ولكن قوية تستلهم نهج القاعدة معارك ضد جماعات معارضة أخرى في سوريا بينها جبهة النصرة التابعة للقاعدة.

وبدأ القتال بسبب صراعات على النفوذ ونزاعات على الأراضي وامتد بعد ذلك في أنحاء المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا.

وعلى الصعيد ذاته قالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) الأربعاء إن عشرات المسلحين الإسلاميين قتلوا في كمين نصبه الجيش في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال تلفزيون المنار اللبناني إن الهجوم وقع بالقرب من بلدة العتيبة وإن عدد القتلى ربما يكون أكثر من 170.

وقال المرصد إن 70 على الأقل من مقاتلي المعارضة لقوا حتفهم لكنه قال إن العدد قد يكون أكبر من ذلك بكثير.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن مقاتلين من جماعة حزب الله اللبنانية نصبوا الكمين بالتعاون مع قوات الحكومة السورية.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد : إن “حزب الله كان الجماعة الرئيسية التي نصبت الكمين”.

وأرسلت جماعة حزب الله مقاتلين لدعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي ينتمي للطائفة العلوية. ودخل مسلحون سنة من لبنان والعراق ودول أخرى الى سوريا لدعم جماعات المعارضة التي يغلب عليها السنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث