رجال البرادعي خارج تشكيلات الحكومة الجديدة

رجال البرادعي خارج تشكيلات الحكومة الجديدة
المصدر: القاهرة - (خاص) من علاء الدين حافظ

بدأ المهندس إبراهيم محلب، المكلف بتشكيل الحكومة المصرية، بإجراء اتصالاته بعدد من الشخصيات العامة، لإستطلاع أرائهم بشأن تولي حقائب وزارية عقب ساعات من تكليفه رسميا.

ورجحت مصادر قريبة من “محلب” الإطاحة برجال البرادعي من الحكومة، مؤكدة أن رئيس الحكومة المكلف، دخل في مفاوضات مع المهندس فتحي البرادعي للعودة إلى وزارة الإسكان، غير أن الأخير يتمسك بعدم العودة للمناصب الرسمية مجددا، والاكتفاء بتقديم النصح عند الضرورة.

وأضافت المصادر أن رئيس الحكومة المكلف، تلقى رسائل تهديدات فور تواتر أنباء عن اختياره لخلافة الببلاوي، وأنه تجاهل هذه التهديدات وعقد العزم على مواجهة البؤر الإرهابية بكل قوة وحسم، منوها على أنه يدرس تقليص إجازة منتصف العام، لتبدأ الدراسة السبت المقبل بدلا من 8 مارس الموعد الذي حددته الحكومة المستقيلة.

ومن جهته، أكد إبراهيم محلب، أن التشكيل الوزاري الجديد سيكون به وزراء مقاتلون يعملون ليل نهار لتحقيق أهداف وخدمة الشعب، وأنه سيكون هناك دمج لبعض الحقائب، مرجحا الانتهاء من الاختيار خلال 4 أيام.

وأضاف «محلب» في مؤتمر صحفي، برئاسة الجمهورية، أن التشكيل الحكومي الجديد سيعمل ليل نهار لخدمة الشعب، لافتا إلى أنه لم يلتق أي مرشح حتى الآن.

وأوضح أن حكومة الببلاوي قدمت كل ما تستطيع في ملف الأمن وسنعمل على رفع الروح المعنوية لرجال الشرطة الذين تحملوا الكثير، منوها إلى انه لابد من نسف البيروقراطية ومراجعة القوانين، ووضع أجهزة رقابية محترمة، تنير الطريق، وتواجه الفساد الإداري، وتهيئة المجال للإستثمار وتشجيع الصناعات والتصدير وإصلاح شركات قطاع الأعمال.

وأشار” محلب” إلى أن ملف العدالة لاجتماعية «مفتوح ومستمر، لإيصال الدعم للفئات المستهدفة والحكومة تسعى لإيصال الدعم لمستحقيه”، رافضا اتهام حكومة الببلاوي، بالفشل، قائلا: «الحكومة لم تفشل وأنا أكمل المسيرة، وأولوياتنا هي حفظ الأمن وتوفير الخدمات للمواطنين، ويشعر المواطن أن اليوم أفضل من الأمس، والتحديات كبيرة».

وعن مظاهرات العمال للمطالبة بزيادة الأجور وصرف الأرباح السنوية، أكد«محلب»: «سننفذ الطلبات المعقولة، وسنتواصل مع الجميع ونحن نراهن على وطنية العامل المصري، ولا يوجد مطالب دون إنتاج وسنفتح حوارا مع عمالنا الشرفاء».

ونوه إلى إن الوزارات السيادية سيحددها الرئيس عدلي منصور ومن بين تلك الوزارات الدفاع ، وأن رئيس الجمهورية يقدر الموقف جيدًا وسيختار الوزراء المكلفين بهذه الحقائب.

وشدد على أن «الوزارة الجديدة تكمل ما بدأه (الببلاوي)»، مضيفًا: «نقف على خط واحد ونخدم مصر وإرادة شعب مصر، ونؤدي دورنا لتهيئة مناخ من الشفافية والإستقرار لتحقيق الاستحقاق التاني وهو انتخاب رئيس الجمهورية».

وفي السياق نفسه واصل”محلب”مشاوراته لتشكيل الحكومة وسط توقعات بتغير نحو ١٥ وزيرا والإبقاء على ٢٠ وزيرا من حكومة الببلاوي.

واكدت مصادر إن محلب سيبقي على وزراء الصناعة، والشباب، والتنمية المحلية، والتخطيط والبترول، والسياحة والتنمية الإدارية والإتصالات والخارجية والزراعه والنقل.

وأضافت المصادر انه تأكد خروج وزراء الري والعدل والصحة والمالية والتضامن والتعليم العالي والانتاج الحربي والتعاون الدولي والكهرباء، وأن مصير وزارات الاستثمار والتعليم والتموين والداخلية، غير واضحة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث