البشير يلتقي امبيكي لبحث مقترح الوساطة الأفريقية

البشير يلتقي امبيكي لبحث مقترح الوساطة الأفريقية
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

يلتقي الرئيس السوداني، عمر البشير، الثلاثاء كبير وسطاء الآلية الأفريقية، ثامبو امبيكي، فيما قالت الحكومة السودانية إنها تدرس مقترح الوساطة الأفريقية الخاص بالحوار مع الحركة الشعبية / قطاع الشمال، حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وعلق رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو امبيكي، الثلاثاء الماضي، المفاوضات بين وفدي الحكومة السودانية والحركة الشعبية / قطاع الشمال، على أمل أن تستأنف المحادثات بين الوفدين بعد 10أيام، مشيرا إلى تقديم مقترحات من الوساطة للطرفين للتشاور مع قيادتيهما بشأنها قبل العودة للتفاوض.

وفي السياق قال عضو الوفد الحكومي السوداني، حسين حمدي، إن وفد الحكومة تسلم مقترح الوساطة بشأن عملية التفاوض مع الحركة الشعبية / قطاع الشمال، وإنهم بصدد دراسة المقترح توطئة للرد عليه.

إلى ذلك شدد وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية، ياسر يوسف، على أن الحكومة جادة وحريصة على تحقيق السلام بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأشار يوسف إلى أن الحكومة ستذهب للمفاوضات القادمة مع قطاع الشمال بالحركة الشعبية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وهي تؤمن بالحوار وسيلة لحل المشكلات، وأن الوفد الحكومي سيمضي في التفاوض وفق مرجعية قرار مجلس الأمن 2046 وتفويض الآلية الأفريقية برئاسة ثامبو امبيكي وبروتوكول “المنطقتين” المتبقي من اتفاقية السلام الشامل الموقعة في مدينة نيفاشا الكينية في عام 2005.

الجدير بالذكر أن أجندة التفاوض، وهي الوضع الإنساني والأمني والسياسي، أفشلت اتفاقا على جدول أعمال اجتماعات وفدي الحكومة السودانية والحركة الشعبية/ قطاع الشمال، التي انعقدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في 15 شباط / فبراير الحالي.

يشار إلى أن مسودة الوساطة الأفريقية المقدمة للحكومة السودانية والحركة الشعبية، طالبت بوقف فوري غير مشروط للأعمال العدائية في جنوب كردفان والنيل الأزرق، والسماح للحركة بممارسة نشاطها كحزب سياسي لضمان استمرار الحوار السياسي بمشاركة الأطراف كافة لمعالجة القضايا القومية في البلاد وفق الاتفاقية الإطارية في 28 حزيران / يونيو 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث