كردستان: المالكي يستخدم الموازنة كورقة ضغط على الإقليم

كردستان: المالكي يستخدم الموازنة كورقة ضغط على الإقليم
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

طالبت حكومة اقليم كردستان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بـالكف عن سياسة استخدام الموازنة والرواتب كورقة ضغط ضد الإقليم، وإرسال حصة الإقليم من الموازنة ومعالجة المشاكل العالقة عبر الحوار والمباحثات.

وقالت حكومة الإقليم في بيان لها إن ” إقليم كردستان جزء من العراق، وله حق الاستفادة واستخدام جميع الحقوق والسلطات الواردة في الدستور، ومن ضمنها حق الحصول على حصته من الموازنة من الموارد العراقية”.

ولوح البيان بـ”وجود خيارات أخرى أمام حكومة إقليم كردستان لتوفير حصص الموارد كحد أدنى وضمان توفير الاحتياجات الأخرى للمواطنين”، ولم يفصح الإقليم عن تلك الخيارات.

وناشد البيان ،” المرجعيات الدينية والأمم المتحدة والدول ذات العلاقة بالعراق ومؤتمر الدول الإسلامية وجامعة الدول العربية، لتحمل مسؤولياتها واستخدام سلطاتها للضغط على حكومة العراق الفيدرالية لإنهاء سياسة الحصار والتهميش الاقتصادي –المنافية لحقوق الإنسان والقانون الدولي- تجاه حكومة وشعب كردستان”.

فشل التصويت على موازنة 2014

وفشل البرلمان العراقي حتى الآن في التصويت على موازنة عام 2014، بسبب الخلاف بين بغداد وأربيل على تصدير نفط إقليم كردستان، إذ يرى الأكراد أن من حقهم تصدير نفط كردستان من دون الرجوع إلى الحكومة الاتحادية، فيما ترى بغداد أن الدستور لايسمح بتصدير النفط إلا عبر الحكومة الاتحادية لأنه “ملك لكل الشعب العراقي “.

وحذر رئيس الوزراء نوري المالكي الخميس من “انهيار الاقتصاد العراقي لتأخر إقرار الموازنة المالية لعام 2014”.

ولم تفلح المباحثات بين الإقليم والمركز، ولا الزيارات الماراثونية المتكررة التي قام بها رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني إلى بغداد، ولقاؤه المالكي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، في إيجاد حلَ للأزمة.

من الجدير ذكره، أنها المرة الأولى التي يخلو فيها بيان للإقليم من ذكر الولايات المتحدة أو مطالبتها بالتدخل لحل خلافاته مع المركز، وهو ما يعكس حالة اليأس التي وصل اليها الأكراد من قدرة واشنطن على التأثير على حكومة المالكي..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث