عبد الحكيم عبد الناصر: الجيش السوري سيدحر العدوان

عبد الحكيم عبد الناصر: الجيش السوري سيدحر العدوان
المصدر: دمشق- (خاص)

أكد عبد الحكيم عبد الناصر نجل الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر في الذكرى 56 للوحدة بين مصر وسوريا أن الشعب العربي في سوريا سيدحر العدوان ويرد المعتدين وسيخرج منتصرا في هذه الحرب العدوانية التي فرضت من الصهيونية والإمبريالية وعملائها من الأنظمة العربية.

وقال عبد الحكيم في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية “سانا” بالمناسبة: “على كل مواطن سوري وعربي مخلص أن يحافظ على الجيش العربي السوري الذي نعتبره الجيش الأول في الجمهورية العربية المتحدة كي نسقط مخطط الغرب الاستعماري الذي يهدف إلى تدمير الجيوش العربية”، داعياً بالمناسبة إلى “الحفاظ على وحدة سوريا وعروبتها”.

وأضاف عبد الحكيم: “في هذه المناسبة الغالية على الجميع نذكر شعبنا أن قيام الوحدة كان يوماً مجيداً في تاريخنا وأثبت فيه الشعب في مصر وسوريا قدرته على تحقيق أول وحدة عربية في طريق الحلم الأكبر من المحيط إلى الخليج”،مذكراً بالدور التآمري للاستعمار ومن خلفه الصهيونية والرجعية وعملائهم الخونة على هذه الوحدة؛ وفق تعبيره.

وأشار نجل الزعيم المصري الراحل إلى ما تمر به اليوم الدول العربية من ظرف صعب يخطط فيه لتقسيم المقسم فيها والذي نشاهده في أكثر من دولة عربية لافتاً إلى أن استحضار ذكرى الوحدة يساعد في معرفة مخاطر المحنة التي نعيشها اليوم، موضحاً أن: “الحرب الكونية على شعوبنا تشن من الصهيونية والإمبريالية وعملائها في المنطقة التي تتآمر وتجعل من نفسها أداة لتنفيذ المخطط الاستعماري الصهيوني مثل قطر وغيرها”.

كما أكد عبد الحكيم خلال زيارة إلى ضريح والده الزعيم الراحل بهذه المناسبة، شارك فيها القائم بأعمال السفارة السورية في القاهرة محمد عنفوان النائب وأعضاء السفارة وسفير فنزويلا لدى مصر وعدد من القيادات الناصرية والقومية العربية أن العالم العربي يجب أن يرجع إلى مكانته مرة أخرى مطالباً كل مواطن بالابتعاد عن أي معسكر تدعمه أمريكا وإسرائيل لأنه العدو الحقيقي للعرب.

وشدد عبد الحكيم على ضرورة التصدي للمؤامرة الإمبريالية الصهيوني الأمريكية، معتبراً أن: “وعي الشعوب العربية ويقظة جيوشها الوطنية سيحبطان دائماً أي مؤامرات تحاك ضد البلاد العربية جيشاً وشعباً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث