عبدالله الثاني: لن نتنازل عن شبر من أراضينا

عبدالله الثاني: لن نتنازل عن شبر من أراضينا
المصدر: عمّان- (خاص) من حمزة العكايلة

أكد الملك عبد الله الثاني أن الأردن ثابت في موقفه من القضية الفلسطينية، نافياً الأنباء المتناقلة حول وجود صيغ ليكون الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين.

وفي لقاء مفاجئ في الديوان الملكي الأردني مع رؤساء السلطات الثلاث، نفى الملك عبد الله وجود عرض أمريكي للأردن بمنحه 50 مليارا مقابل توطين الفلسطينيين في الأردن، مشددا على أن الأردن لن يقبل بـ 50 أو 100 مليار، مقابل أي شبر من الأراضي الأردنية، مؤكداً أن الأردن هو الأردن وفلسطين هي فلسطين.

وقال أحد الحضور لـ “إرم” إن الملك عبد الله أكد ثبات الموقف الأردني من الأحداث الجارية في سوريا، وأنه يؤمن بأن الحل السياسي هو الطريق الأوحد لخروج سوريا من أزمتها.

وأضاف أن الملك عبد الله أبدى انزعاجاً من الإشاعات والتهويل الذي رافق زيارة كيري للمنطقة، مؤكداً أن قضية الوطن البديل غير واردة نهائياً، وهي مجرد وهم، حيث قال الملك عبد الله: “كررت في خطابات أكثر من 70 مرة أن قضية الوطن البديل غير مطروحة ولم أسمع لا من كلينتون ولا من بوش ولا من أوباما أن الأردن سيكون وطناً بديلاً للفلسطينيين”.

وحضر اللقاء رئيس مجلس الأعيان عبدالرؤف الروابدة ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ونائبه أحمد الصفدي ورئيس الوزراء عبدالله النسور ورئيس الوزراء الأسبق معروف البخيت ورئيس الوزراء الأسبق فيصل الفايز ووزير الخارجية ناصر جودة ورئيس المجلس القضائي الأعلى هشام التل والعين محمد درويش الشهوان ورئيس الديوان الملكي فايز الطراونة والنائب مازن الضلاعين والنائب محمد الخصاونة والعين طاهر حكمت.

من جهته قال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة إن الملك عبد الله الثاني خلال لقائه المكتب الدائم في مجلس النواب والأعيان والمجلس القضائي أكد أن الأردن لن يكون وطناً بديلاً للفلسطينيين وأن الفلسطينيين لن يقبلوا بديلاً عن وطنهم.

وقال الطراونة في مستهل جلسة النواب الأحد إن الملك أكد خلال اللقاء على الثوابت الوطنية، وأن ما يشاع بين فينة وأخرى لا أساس لها من الصحة، نافياَ نفياً قاطعاً أن يكون الأردن وطنا بديلا، وحول المساعدات التي تقدم للأردن والتي أثير حولها الحديث خلال جولة الملك في أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية، جاءت تقديراً لدور الملك في المنطقة؛ كما قال الطراونة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث