قوات مشار تعلن وقف إنتاج النفط في أعالي النيل

قوات مشار تعلن وقف إنتاج النفط في أعالي النيل
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

أعلنت قوات التمرد في جنوب السودان عن توقف إنتاج النفط في ولاية أعالي النيل عقب سيطرتها على مناطق إنتاج رئيسة بالولاية،السبت، فيما نفت حكومة جوبا الأمر مؤكدة أن مناطق الإنتاج آمنة وتحت السيطرة.

وفي الأثناء أمر مسؤولون في حكومة جنوب السودان السبت، بإجلاء عمال النفط الأجانب من حقلي عدار وقمري، نسبة لما وصفوه بالمخاوف الأمنية، إلا أنها عادت وألغت تلك الأوامر لاحقاً على لسان الوزير في مكتب رئيس جنوب السودان” أوان جور”.

وفي سياق متصل، قال القيادي في حركة التمرد “قار كوث”، السبت، إن: ” قواته سيطرت على مناطق خور عدار وأكوكا وعدارييل، ووجهت بإيقاف إنتاج النفط في الولاية التي يبلغ إنتاجها 174 ألف برميل يومياً”، لافتا إلى أن قواته ستحرس آبار النفط.

من جانبها أعلنت حكومة دولة جنوب السودان عن توقف المفاوضات التي تجريها مع النائب السابق للرئيس “رياك مشار”؛ بسبب تجدد المعارك في ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل.

وقال المتحدث باسم الحكومة في جوبا “مايكل ماكوي”، إن الوفد الحكومي ووفد التمرد الذي يتزعمه النائب السابق للرئيس رياك مشار، لم يعقدا إلا اجتماعاً واحداً هذا الأسبوع في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأضاف ماكوي أن حكومة جوبا تنتظر تقرير الوسطاء الإقليميين في أزمة جنوب السودان، الذي سيحدد الطرف الذي بادر بكسر الاتفاق الهش لوقف إطلاق النار الموقع كانون الثاني/ يناير الماضي في أديس ابابا، مما يشكل بحسب مراقبين اعترافاً صريحاً من جوبا بفقدانها السيطرة على الأمور في أعالي النيل وسيطرة المعارضين على مناطق النفط.

وفي غضون ذلك، أقرت الأجهزة العسكرية في جوبا بأن القوات التي يتزعمها اللواء قار كوث، سيطرت على ملكال وتتقدم باتجاه عدد من المناطق الأخرى بما فيها المناطق النفطية.

يشار إلى أن عددا من الجنود الأمميين وصلوا إلى جوبا للانضمام إلى بعثة حفظ السلام، فيما اتسعت المعارك في دولة جنوب السودان لتنتقل لأول مرة لولاية واراب الواقعة في منطقة بحر الغزال الكبرى مسقط رأس الرئيس سلفا كير ميارديت.

وفي الأثناء أكد مسؤول حكومي في جوبا وقوع هجمات من قبل المعارضين المسلحين في مناطق متفرقة في ولاية واراب، فيما تستمر المعارك بمقاطعتي تونج الشمالية وتونج الشرقية، ما أسفر عن مقتل اثنين من المدنيين وإصابة شخص، ونهب أربعة آلاف رأس من الأبقار.

واتهمت حكومة جنوب السودان المعارضين بقيادة مشار، بخرق الهدنة الموقعة بينهما لإيقاف العدائيات، بينما صوبت المجموعة المناوئة لها ذات الاتهام بخرق الاتفاق وشن هجمات على تجمعات لقواتها بمختلف الولايات الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث